التغيير برس

مدير عام مشروع التغذية المدرسية يؤكد استمرار الشراكة المميزة مع برنامج الاغذية العالمي من أجل التخفيف من وطأة الاوضاع الانسانية

أكد مدير عام مشروع التغذية المدرسية والاغاثة الانسانية حمود الاخرم عن ضرورة مضاعفة الجهود الانسانية والاغاثية لعام الجاري 2022 م ومساعدة الاسر الفقيرة و والنازحة والمتضررة والتخفيف من معاناتهم خاصة في ظل الظروف الانسانية الصعبة التي باتت تعيشها غالبية الاسر اليمنية في المحافظات اليمنية المستهدفة في التوزيع .

وقال مدير عام مشروع التغذية المدرسية والاغاثة الانسانية في تصريح صحفي أن المشروع يحشد جهوده وامكانياته المادية والبشرية بشكل دائم وسيكون عام 2022م عامآ متميزآ من الشراكة المثمرة مع برنامج الاغذية العالمي والذي في كل عام يتجدد أكثر وتتعمق شركتنا الانسانية والاغاثية معهم.

اخبار التغيير برس

وأوضح الاخرم أن المشروع يتواجد في مختلف المحافظات والمدن والمناطق اليمنية وتنتشر كوادره في سهول ووديان وجبال وقرى اليمن وتقوم شهريا بواجبها الانساني والاغاثي تجاه الاسر الفقيرة والمحتاجة والمتضررة والنازحة في اثنتي عشرة محافظة يمنية وفي إطار العمل الانساني والاغاثي واستمرارية دعم التعليم في اليمن من خلال جملة من المشاريع أبرزها مشروع الطوارئ والتي يستفيد منها 473ألف و397 مستفيد ومشروع الوجبة المدرسية الخفيفة تستهدف قرابة مليون طالب وطالبة ..  مؤكداً أن موظفي وكوادر المشروع سيضاعفون من جهودهم الإنسانية في إيصال المساعدات الإغاثية لمستحقيها.

التغيير برس