التغيير برس

نقابة تجار السيارات المستخدمة يلوحون بالتصعيد على خلفية قرار منع الاستيراد ومنع دخول قطع الغيار المستخدمة

أصدرت الأمانة العامة لنقابة تجار السيارات المستخدمة بيان أكدت فيه ان النقابة بكامل اعضائها وجميع فروعها في جميع المحافظات اليمنية صفاً واحداً أمام الخطأ الفادح المتمثل في قصر إستيراد السيارات المستخدمة بخمس سنوات ومنع إستيراد قطع الغيار المستخدمة

حيث وصفت النقابة في بيانها أن إلصاق عملية نزيف العملات الأجنبية بالأباطيل والتجني على نشاط أعضائها التجاري إذ أن هذا النشاط لا يتجاوز 0.5% من إجمالي النشاط الإستيرادي

وأوضح البيان ان هذا التوجه يعبر عن وجهة نظر قاصرة له آثار كارثية حيث ان المواطن هو المتضرر الاول من هذا التوجه فالمضي في هذا الاتجاه سيجعل الغالبية العظمى من المركبات خارج الخدمة في فترة قياسية مما يزيد معاناة المواطنين

اخبار التغيير برس

كما أضاف البيان أن مستوردي قطع الغيار المستخدمة يقدمون قطع غيار أصلية وبأقل التكاليف وبأعمار أطول من تلك التي يقدمها تجار قطع الغيار المقلدة والضعيفة وغير موثوقة المنشأ وان الحكومة بهذا القرار لا تسهم في وقف نزيف العملة وإنما تدعم نشاطاً تجارياً منافس لا يخدم مصلحة المواطنين في ضل الأحوال المادية المتدنية في هذا الوقت الصعب من عمر بلدنا الغالي

وفي آخر بيانها أكدت الأمانة العامة للنقابة ان هذا التوجه يستوجب من النقابة بجميع اعضائها وكافة فروعها الوقوف الجاد أمام هذا التوجه وبشتى الوسائل والطرق وان قيادة النقابة في حالة انعقاد دائم حتى يتم تصحيح الأوضاع الناجمة عن هذا التوجه الذي لا يصب في مصلحة المواطن ولا المستوردين ولايمت لوقف نزيف العملة بصلة.

التغيير برس