التغيير برس

الكشف عن أسم الخائن الذي عذب الملايين وتسبب بانتكاس العملة اليمنية

 

كتب الخبير الاقتصادي ماجد الداعري تعليقا على منشور لرئيس البنك الاهلي الدكتور محمد حلبوب الذي ايد بيان جمعية الصرافين بعدن جاء فيه:

في هذا المنشور يكشف الدكتور حلبوب عن قناع عقليته الكارثية بتأكيده علنا عن تورطه في اغراق البنك الأهلي الحكومي في عتمة المضاربات وخدمة صيارفة الإجرام بحق العملة بتأييده لمعلومات فاضحة مضللة لمتحدث جمعية الصرافين المضاربين بالعملة الوطنية بعدن

ليقر بذلك أنه أكبر كارثة كبرى حلت فعلا على البنك الأهلي والقطاع المصرفي اليمني برمته، وأنه لا يفهم حتى معنى المصطلحات المصرفية ولغة الحساب الرقمية البسيطة

اخبار التغيير برس

وهو مايعني ان لعنت الاقالة مع الإحالة للتحقيق، قد حلت عليه كون استمراره يعد كارثة حقيقة على مستقبل ماتبقى من أصول وودائع وأموال البنك الأهلي الزاهد عن التكنولوجيا بفضل حكمته الفريدة عالميا، كون منشوره هذا يفضحه كمتورط مع سبق الاصرار والتفاخر بتحويل أكبر بنوك الدولة إلى حانوت مطوع لخدمة جمعية عصابة المضاربين بالعملة بعدن!

ومن هنا ينبغي على محافظ البنك المركزي ووكيله للرقابة على البنوك الاستاذ منصور راجح Mansour Rageh القيام بدورهم الوطني في مخاطبة الرئاسة والحكومة بضرورة التحرك لإنقاذ البنك الأهلي وتحريره من قبضة هوامير الصرف المتحكمين فيه ومحاسبة كل من طوعه لخدمتهم وانحرف بمهامه الوطني إلى هذا الحد الكارثي من التخبط خدمة لمافيات العملة وهوامير الصرف وأهم من أوصلوا قيمة صرف عملتنا المحلية إلى ماوصلت اليه ويعملون اليوم بكل إجرام على إعادة الانهيار مجددا بكل امكاناتهم الحرامية واختطاف إدارة القطاع المصرفي بدلا عن البنك المركزي.

وإلا فعلى العملة الوطنية السلام.

التغيير برس