التغيير برس

تحالف الشفافية يعقد ندوة عن أهمية مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية ودور المجتمع المدني في تعزيز الشفافية

أقام تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية – اليمن الفرع الوطني لائتلاف أنشر ما تدفع العالمي يوم الخميس الماضي ندوة اونلاين بعنوان "أهمية مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية، ودور المجتمع المدني في تعزيز الشفافية". ويأتي ذلك ضمن العديد من الأنشطة والفعاليات الذي ينفذها التحالف في إطار مشروع إشراك الشباب وشفافية العقود بالتعاون والشراكة مع منظمة انشر ما تدفع PWYP.

 

وحضر الندوة الدكتور/ بيار سعادة المنسق الإقليمي لائتلاف أنشر ما تدفع (PWYP) والاستاذة / ديانا القيسي عضو مجلس إدارة في المجلس التنفيذي لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية (EITI) وأعضاء قيادة تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية في اليمن وعدد من النشطاء وممثلي منظمات المجتمع المدني من عدة محافظات في اليمن.

 

بدأت الندوة بالترحيب بالمتحدثين والحاضرين من قبل الأستاذ / مصطفى نصر رئيس تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية في اليمن حيث قدم المتحدثين واستعرض أيضا أجندة الندوة للحاضرين وملخص لأنشطة التحالف وأهدافه.

 

وأكد الدكتور بيار في بداية حديثة التزام منظمة أنشر ما تدفع بدعم التحالف اليمني كونه تحالف أساسي في الشرق الأوسط وائتلاف أنشر ما تدفع العالمي الذي يضم 52 تحالف في العالم، حيث شكر ايضا أعضاء تحالف الشفافية اليمني الذين اثبتوا التزام كبير في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن.

 

وقدم الدكتور بيار سعادة تعريف بمنظمة انشر ما تدفع (PWYP) مستعرضا أنشطتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودورها في تعزيز قدرات منظمات المجتمع في الرِّقابة على قطاع الصناعات الاستخراجية، بالإضافة إلى جهود تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية (TCEI) في دعم مبادرة الشفافية (EITI) في اليمن.

 

وشكرت الأستاذة / ديانا القيسي في بداية حديثها الدكتور / بيار المنسق الإقليمي لائتلاف انشر ما تدفع الذي يبذل جهد كبير في تقديم المساعدات المطلوبة لكافة التحالفات في المنطقة وخاصة اليمن الذي يمر بتحديات كبيرة. حيث قالت أن اليمن اول بلد عربي قدم للانضمام في عام 2007م لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية (EITI).

 

وأشادت بالدور الكبير الذي لعبه تحالف الشفافية ومجلس أصحاب المصلحة في إحداث تغيير وتحقيق تقدم كبير خلال الفترة من 2007م وحتى 2014م.

 

وفي حديثها عن إصدار التقارير السنوية لأصحاب المصلحة؛ أكدت: "اليمن كان رائداً وأثبت نفسه عن جدارة من خلال معارك، شَهِدتُ بنفسي بعض منها"، وقالت متحدثةً عن التحالف: "كانوا اسود في المعركة، ولست أبالغ، فقد اثبتوا وجودهم في مجلس أصحاب المصلحة" حسب تعبيرها.

 

وأبدت الاستاذة ديانا أسفها لخروج اليمن من المبادرة بسبب الحرب وذلك نتيجة لاستحالة إصدار التقارير في الوقت الحالي وقالت: "نأمل أن تعود اليمن بأسرع وقت لتطبيق المبادرة".

اخبار التغيير برس

 

وبعدها قدمت الأستاذة ديانا القيسي تعريف بمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية (EITI) التي انطلقت عام 2003م،واستعرضت أهدافها وطريقة عملها وكيفية تطبيقها والاستفادة منها والمعايير المطلوبة للانضمام لها، وكيف تطورت واستمرت المبادرة من خلال جهود وإصرار المجتمع المدني.

 

وأختمت الاستاذة ديانا حديثها بذكر أبرز مميزتين لليمن فيما يتعلق بمبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية. أولهما: البيانات التفصيلية التي أصدرها اليمن. وأشادت في هذا الصدد بإصرار المجتمع المدني الذي يمثله التحالف نحو إصدار هذه التقارير. وثاني هذه الميزات هو إشراك ممثلين عن البرلمان اليمني من خلال إعطائهم موقع ليكنوا شركاء في مجلس أصحاب المصلحة اليمني.

 

وخلال الندوة استعرض الدكتور / سعيد عبدالمؤمن أستاذ جامعي ورئيس مركز الأمل للشفافية وقضايا العمل وعضو مجلس أدارة تحالف الشفافية اليمني تعريف بتحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية (TCEI)وأنشطته وجهود التحالف في دعم مبادرة الشفافية EITI في اليمن والتحديات المقبلة المرتبطة بأداء التحالف مطالبا الجهات المانحة المزيد من الدعم لاستمرار عمل التحالف.

 

وقال الدكتور / سعيد عبدالمؤمن "برغم العقبات والتحديات الكثيرة التي واجهت التحالف إلا انه استطاع نشر مبادرة الشفافية من خلال اللقاءات التلفزيونية والاذاعية والصحفية ونشر الدراسات والبروشورات وإقامة العديد من الندوات التعريفية والدورات التدريبية وورش العمل في العديد من المحافظات اليمنية والمشاركة في المؤتمرات المحلية والدولية".

 

وخلال الندوة تم فتح باب النقاش للحاضرين الذين قاموا بطرح العديد من الأسئلة والاستفسارات والمداخلات التي تمت مناقشتها والرد عليها بكل شفافية من قبل المتحدثين في الندوة وأعضاء قيادة تحالف الشفافية.

 

وفي ختام الندوة استعرض الأستاذ / مصطفي نصر رئيس تحالف الشفافية الخطوات القادمة لتحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية والأهداف المرجوة تحقيقها من التحالف من خلال فتح باب العضوية للتقديم من منظمات المجتمع المدني الشبابية القاطنة في مناطق إنتاج النفط والغاز في اليمن.

 

تأتي هذه الندوة ضمن مشروع إشراك الشباب وشفافية العقود الذي ينفذه تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية (TCEI) بالتعاون والشراكة وبدعم من ائتلاف انشر ما تدفع (PWYP)، بالإضافة إلى جهود تحالف الشفافية في دعم مبادرة الشفافية EITI في اليمن. وضمن خطة التحالف لتوسيع عضويته وجذب عدد من المنظمات الشبابية النشطة.

 

تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية (TCEI) الفرع الوطني لائتلاف انشر ما تدفع العالمي (PWYP) هو تحالف يمني مستقل ومحايد، غير ربحي، يمثل إطارا تنظيميا يوحد جهود المنظمات المدنية والمختصين الأكاديميين والحقوقيين والإعلاميين وغيرهم من الناشطين الساعين إلى المساهمة المنظمة في الرقابة على الصناعات الاستخراجية وتحقيق الشفافية في تحصيل مواردها والاستخدام الجيد لها وضمان حق الحصول على المعلومات وحرية تداولها.

التغيير برس