التغيير برس

الرحالة القاسمي يبدأ المرحلة السادسة من رحلاته حول العالم!

 

تحت شعار سافر ففي الاسفار خمس فؤائد، يبدأ الاثنين القادم الرحالة اليمني أحمد القاسمي المرحلة السادسة من رحلاته حول العالم في رحلة على ضفاف النيل، والتي تنطلق من محافظة أسوان وتنتهي بالقاهرة، وتأتي هذه الرحلة للرحال القاسمي في اطار مسيرة طويلة من التجوال في اقطار العالم والسفر من مكان إلى أخر تجاوز الاخطار والصعاب بفضل الله وبفضل عزيمته!

هذا وقد كان للرحالة القاسمي العديد من الرحلات، كانت أولها رحلة إلى عمان سيراً على الاقدام، ومن ثم رحلة طاف الوطن العربي على الجمال، بعد ذلك قام برحلة إلى جنوب شرق آسيا حتى وصل إلى مملكة بروناي، وسافر برحلة افريقيه كانت إلى رأس الرجاء الصالح في جنوب افريقيا، وله العديد من الرحلات القصيرة أبرزها تسلقه بجمله جبال كلمنجارو ثاني قمة في العالم في تنزانيا، ورحلات آخرى في الهند وصحراء الربع الخالي والصومال، كما كان له رحلة على الدرجات الهوائية طاف بها كل محافظات الجمهورية اليمنية!

يشارك في رحلة على ضفاف النيل الرحالة المصري عمر منصور وفريقه في الرحلة، بالاضافة إلى فريق الرحالة القاسمي والذي يتكون من منير الدهمي وصادق السعيدي، وتعتبر هذه الرحلة مبادرة شبابية من أجل تعزز العلاقة الأخوية اليمنية المصرية، إضافة إلى انها رحلة ثقافية رياضية وسياحية، وتحفز الشباب على العطاء والابداع، مع معرفة الدروس والعبر من أدب الرحلات وفوائد السفر والعيش في بيئات مختلفة!

اخبار التغيير برس

وقد وعدنا القاسمي ببث رحلته الجديدة مباشرة على صفحته في الفيس بوك، محاولاً ادخالنا في الحياة البربة، مع تصوير كل نشاطات فريق الرحالة طوال وقت الرحلة التي سوف تستمر 30 يوماً على ضفاف النيل حتى اهرامات الجيزة أخر محطة من رحلة الاعتماد على النفس.

بالتوفيق للرحالة العالمي اليمني أحمد القاسمي وباقي أعضاء فريقه برحلة موفقة، يستفيد منها أدب الرحلات وعشاق هذا الجانب المظلم من الادب العربي!

التغيير برس