التغيير برس

المستشفى السعودي الألماني في صنعاء ينظم الندوة التحضيرية الأولى الخاصة ببرنامج الاعتماد الوطني " أحسن".

نظم المستشفى السعودي الألماني في صنعاء، صباح اليوم بالعاصمة صنعاء الندوة التحضيرية الأولى الخاصة ببرنامج الاعتماد الوطني " أحسن" تحت شعار " الجودة وسيلة للاعتمادية" التي تأتي ضمن إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة 2030م، وتقام تحت رعاية وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل.
وتهدف الندوة إلى إبراز الدور الريادي للمستشفى السعودي الألماني في الجودة والاعتمادية كهدف عام، وإلى شرح واستعراض تجربة المستشفى السعودي الألماني، وشرح واستعراض البرنامج الوطني للاعتماد، وتعريف المشاركين بمبادئ وأسس الجودة الشاملة في المستشفيات، وبمبادئ ومفاهيم سلامة المرضى ومكافحة العدوى، وبمبادئ ومتطلبات اعتماد الجودة.
وتستهدف الورشة مدراء المستشفيات العامة والخاصة، وممثلي المنظمات الدولية والمحلية، ومدراء الإدارات الفنية و مدراء الجودة بالمستشفيات.
ويصاحب الندوة ورشتي عمل يومي السبت والأحد المقبلين، ومن المقرر أن تخرج الندوة والورش المصاحبة لها بعدد من التوصيات التي سوف تثري البرنامج بالأفكار والرؤى مما يحقق الاستفادة القصوى منه.
وفي افتتاح الندوة أكد الدكتور نجيب القباطي، وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع السكان، أن البرنامج بانطلاقته اليوم يؤسس للتوجه الى نظام الاعتمادية الذي سيعمل على تحسين أداء المستشفيات والقطاع الصحي في عموم المحافظات.
وأشار إلى أن الوزارة بدأت في العام 2019م بالتفكير عن مدى تقديم الخدمات الطبية والصحية في اليمن بالشكل المطلوب، وبدأت الوزارة بتطوير الأدلة النمطية، وتم تطوير أكثر من 60دليلا نمطيا، وتم تطويرها، بحيث تم مراجعتها وتدارسها مع مكاتب الصحة في المحافظات ومع مدراء المستشفيات الحكومية والخاصة، فكانت هذه الأدلة الاساس لوضع أداة التقييم في العام 2020م، التي انبثقت عن هذه الأدلة، بحيث نرى في الميدان هل هناك فعلا تطبيق لما ورد في هذه الأدلة، وبعدها جاءت فكرة برنامج" أحسن"، وتم الاستعانة بالتجارب الإقليمية والدولية الناجحة.
ولفت إلى أن هذا البرنامج سيتم تطبيقه في المستشفيات كمرحلة أولى ومن ثم يشمل المراكز والمستوصفات، وحتى عيادات ضرب الإبر الخاصة.
وفي السياق ذاته رحب الأستاذ حمود العلفي، مدير التسويق في المستشفى السعودي الألماني في صنعاء بالمشاركين، واستعرض في سياق كلمته أهمية هذه الندوة في تطبيق الجودة في القطاع الصحي.
 وأشار إلى أن المستشفى السعودي الألماني كان له السبق في إرساء معايير قيم الجودة على أرض الواقع، وحصل بذلك على أعلى شهادة عالمية في تطبيق معايير الجودة،  وهو ما حذا بالكثير من المستشفيات الخاصة والحكومية في الاستفادة من تجربة المستشفى السعودي الألماني وتطبيقها والعمل بها.
وبدأ بعد ذلك عرض ريبورتاج تعريفي عن المستشفى السعودي الألماني، ومن ثم استعرض الدكتور عمر فاروق، نائب المدير التنفيذي للمستشفى، تجربة المستشفى في الجودة والاعتمادية الدولية، واستراتيجية المستشفى 2022-2025م.
وفي الجلسة الثانية قدم الدكتور بسام الحميري نبذة عن دليل الإدارة العامة لضمان الجودة وسلامة المرضى (يشمل الاستراتيجية الوطنية لضمان الجودة)، ومن جانبه استعرض الدكتور علي المفتي البرنامج الوطني للاعتماد، بعد ذلك دار نقاش حول البرنامج وتوضيحات المعنيين لما تم طرحه.

اخبار التغيير برس

التغيير برس