التغيير برس

الزكاة تدشن مبادرة رغيف الخبز التكافلي

دشنت الهيئة العامة للزكاة بالشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة وأمانة العاصمة والغرفة التجارية الصناعية والقطاع الخاص، اليوم مبادرة رغيف الخبز التكافلي.

تستهدف المبادرة تحت شعار "إطعام في يوم ذي مسغبة"، 160 ألف أسرة في أمانة العاصمة والمحافظات.

وفي التدشين أشار وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة، إلى أهمية المبادرة للتخفيف من معاناة المواطن جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية المستوردة في ظل الأزمة العالمية.

ولفت أن المبادرة التي ساهم فيها القطاع الخاص والغرفة التجارية وهيئة الزكاة وأمانة العاصمة، ستعزّز من التكافل المجتمعي .. مثمناً دور مبادرات وأنشطة هيئة الزكاة في تخفيف المعاناة عن المواطنين، خاصة في شهر رمضان وعلى مدار العام.

من جانبه، أكد أمين العاصمة حمود عباد أن مثل هذه المبادرات تسعى لتخفيف المعاناة عن الفقراء والأسر المتعففة في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار.

وقال "تدشين مثل هذه المبادرات اليوم، تؤكد روحية الإيمان والتكافل المجتمعي لأبناء الشعب اليمني".

من جانبه أشار رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، إلى أن مبادرة رغيف الخبز التكافلي تستهدف 160 ألف أسرة بأمانة العاصمة والمحافظات ضمن برنامج إطعام في يوم ذي مسغبة لتخفيف المعاناة عن الأسر الفقيرة.

اخبار التغيير برس

وذكر أن المبادرة بدأت اليوم في أكثر من 100 مخبز بأمانة العاصمة لإنتاج مليون رغيف وتوزيعه على الأسر الفقيرة والمستضعفة .. داعياً الخيرين إلى المساهمة في رفع المعاناة عن الأسر الفقيرة والمحتاجة، خاصة في شهر رمضان الذي يُضاعف الله فيه الحسنات.

وكشف عن سعي الهيئة لتدشين مشروع المطابخ الخيرية وموائد الإحسان في مختلف المحافظات تجسيداً لعظمة الإسلام والتكافل والتراحم والتعاون بين أبناء الشعب اليمني.

وفي التدشين بحضور نائب وزير الصناعة والتجارة محمد الهاشمي ووكيل هيئة الزكاة علي السقاف، أكد رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالأمانة حسن الكبوس، مساهمة القطاع الخاص وهيئة الزكاة وبعض التجار في توفير مادة الدقيق واحتياجات المخابز في إطار دعم المبادرة وإنجاحها.

ولفت إلى أنه سيتم تعميم المبادرة على مختلف المحافظات وستستمر على مدار العام، بما يعزز من مبدأ التكافل بين أبناء المجتمع.

حضر التدشين وكلاء هيئة الزكاة لقطاع الموارد الدكتور علي الأهنومي وقطاع المصارف محمد العياني وقطاع التوعية والتأهيل أحمد مجلي ووزارة الصناعة لشؤون المكاتب والفروع محمد الهلاني وأمانة العاصمة عبدالفتاح الشرفي وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية محمد الأنسي وعدد من المعنيين.

التغيير برس