التغيير برس

توقيع اتفاقية تعاون بين وزارتي الاتصالات والأشغال

وقع وزيرا الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير والأشغال العامة والطرق غالب مطلق اليوم، اتفاقية تعاون بين الوزارتين في مجال الخارطة الرقمية المكانية والربط الشبكي بوزارة الأشغال.

وأشار وزير الاتصالات، إلى أن الاتفاقية تأتي تنفيذا لتوجيهات المجلس السياسي الأعلى للربط الشبكي بما يمكن وزارة الأشغال من تقديم خدماتها بشكل نوعي في مجال الطرق.

ولفت إلى أن وزارة الأشغال تستطيع من خلال الاتفاقية رسم ملامح الخارطة الرقمية لدى الوزارة بحيث تنعكس على البنية التحتية في مجالات الطرق والتخطيط الحضري والأشغال العامة في أمانة العاصمة والمحافظات.

 وذكر الوزير النمير، أن مركز الاستشعار عن بعد سيزود وزارة الأشغال بخارطة رقمية تعزز من قاعدة البيانات الخاصة بالوزارة.. مؤكدا على أهمية تعزيز التعاون بين الاتصالات والأشغال للاستفادة من الخبرات لدى الوزارتين.

من جانبه أكد وزير الأشغال حرص الوزارة على تكامل الجهود مع وزارة الاتصالات والمركز الوطني للاستشعار عن بعد، بما يحقق الاستفادة من الخارطة الرقمية التي تتيح لوزارة الأشغال امتلاك قاعدة بيانات رقمية عن كل الأعمال التي تقوم بها.

وأشاد الوزير مطلق، بجهود وزارة الاتصالات في المجال التقني والتي تعتبر النافذة الرئيسية للحكومة الإلكترونية.

اخبار التغيير برس

ولفت إلى أهمية الخدمات التي تقدمها وزارة الاتصالات والمركز الوطني للاستشعار عن بعد والتي ستمكن وزارة الأشغال من تحديث خارطة وقاعدة البيانات بشكل مستمر.. مؤكدا حرص وزارة الأشغال على وضع آلية دقيقة وملزمة لجميع الجهات في شق الطرق.

فيما أوضح رئيس المركز الوطني للاستشعار عن بعد الدكتور خالد خنبري، أن الاتفاقية تتضمن بناء قاعدة بيانات مكانية للطرق على مستوى الأمانة والمحافظات.. مشيرا إلى أن المركز ينتج خرائط محدثة للطرق على مستوى الجمهورية، والتي يتم من خلالها عمل تحليل للطرق والاحتياجات والمناطق التي لم تصلها.

ولفت إلى أن المركز سيعمل على تدريب كوادر وزارة الأشغال، حتى يتم إنشاء وحدة نظم معلومات جغرافية وتوطين تقنية الخارطة الرقمية، بحيث تكون كل وزارة وجهة حكومية مسئولة عن البيانات الخاصة بها.

حضر التوقيع وكيل وزارة الاتصالات للشئون المالية والإدارية أحمد المتوكل، والوكيل المساعد لنظم المعلومات حمزة الرازحي والمدير التنفيذي للمؤسسة العامة للاتصالات المهندس صادق مصلح، وعميد المعهد العام للاتصالات عبد الكريم الأنسي.

التغيير برس