التغيير برس

مجلس الاعتماد يتسلّم طلب اعتماد برنامجين بالجامعة اللبنانية الدولية

تسلـّم مجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة بصنعاء اليوم طلب الجامعة اللبنانية ، بشأن تقديم الدعم الفني والاستشاري لضمان جودة تنفيذ برنامجي المختبرات الطبية،والتغذية العلاجية وتأهيلهما للحصول على الاعتماد الخاص "البرامجي". وخلال التسليم، بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب ونائبه الدكتور علي شرف الدين، وقع رئيس مجلس الاعتماد الدكتور أحمد الهبوب، ورئيس الجامعة الأستاذ رضا هزيمة ، اتفاقية التقدم بطلب كتابي موقع ومعمد من المسئول المخول قانوناً بالجامعة إلى مجلس الاعتماد بشأن طلب مساعدة المجلس للجامعة في تقديم الدعم الفني والاستشاري لضمان تنفيذ جودة برنامجي المختبرات الطبية والتغذية العلاجية وتأهيلهما للاعتماد الخاص" البرامجي" تمهيداً للتقدم للحصول على الاعتماد الدولي. وتتضمن الاتفاقية البدء بعملية التقويم الذاتي للبرنامجين وفقاً لوثيقة ودليل معايير الاعتماد الخاص البرامجي والنماذج الصادرة من مجلس الاعتماد، وإلزام الجامعة بمنهجية تنفيذ دراسة التقويم الذاتي خلال الفترة الزمنية المحددة، فيما يقوم المجلس بتقديم الدعم الفني والاستشاري بخصوص ضمان الجودة للبرنامجين وتأهيلهما للاعتماد الخاص من خلال تحديد جوانب القوة والضعف في الأداء ووضع خطة التحسين اللازمة لتجاوز الصعوبات. وشملت الاتفاقية عدم قبول أي طلب للاعتماد البرامجي من أي جامعة إلا إذا كان لديها قرار وزاري بالترخيص من التعليم العالي، وتخرجت منها دفعة أو أكثر. وأكد وزير التعليم العالي، أن التقدم للحصول على الاعتماد أصبح يشكل ضرورة ملحة وقضية وطنية لتأهيل البرامج الأكاديمية في الجامعات اليمنية وفقاً للمعايير الدولية على طريق نيل الاستحقاق العالمي.. مشيدا بالخطوات التطويرية التي قطعتها الجامعة اللبنانية خاصة وأنها تمتلك مقومات وكثيرة و لديها تاريخ حافل وهي من الجامعات التي تقدم الكثير من التسهيلات لأبناءنا الطلاب وتقوم بإقامة العديد من الفعاليات ومنها الاسبوع الثقافي الذي كان سببا في إصدار قرار بإقامة الاسبوع الثقافي في كافة الجامعات وكذلك لغة التدريس واختبارات القبول مما تؤكد أنها تختار المدخلات الجيدة والقادرة على الدراسة في الجامعة وهذا لابد أن تكون مخرجاتها جيدة وتستطيع أن تنافس في سوق العمل. وطالب معالي الوزير من قيادة المجلس الرفع بأسماء الجامعات التي لديها برامج طبية ولم تتقدم للحصول على الاعتماد الأكاديمي البرامجي حتى يتم إيقاف البوابة الإلكترونية عنهم خاصة وأن لجنة التنسيق و القبول قررت البدء في عملية التنسيق للعام الدراسي الجامعي ١٤٤٤ هجرية يوم السبت القادم. من جانبه أكد نائب الوزير الدكتور علي يحيى شرف الدين أن الجامعة اللبنانية إحدى الجامعات اليمنية التي لديها مقومات تؤهلها للحصول على الاعتماد الأكاديمي البرامجي لبرامجها الأكاديمية خاصة وأنها تمتلك مبنى خاص بها وكادر أكاديمي وعملية التسجيل فيها لا يكون إلا عبر اختبارات القبول. فيما رحب رئيس مجلس الاعتماد الاكاديمي الدكتور أحمد الهبوب بمعالي الوزير الداعم الأول للمجلس والذي يعمل على تسهيل كافة الصعوبات والتحديات التي يقف أمامها وللحاضرين من قيادة المجلس والجامعة ، كما أشاد بمبادرة الجامعة اللبنانية وتقدمها للحصول على الاعتماد الوطني" البرامجي" للبرامج الطبية خاصة وأن الجامعة كانت قد وقعت إتفاقية مع المجلس العام المنصرم .. واليوم تؤكد جديتها لحصول برامجها الطبية على الاعتماد البرامجي مؤكداً أن هذه الخطوة تعد بداية لنزول اللجان إلى الجامعة لتقييم أوضاعها وفحص ملفاتها ومدى جاهزيتها للحصول على الاعتماد الخاص وتنفيذ سلسلة من الورش التدريبية. إلى ذلك رحب الأمين العام الدكتور محمد ضيف الله بالحاضرين على رأسهم معالي الوزير الأستاذ حسين حازب الذي يقف جنبا إلى جنب مع قيادة المجلس وتقديم الدعم والمساندة والإشراف المباشر على كافة الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها المجلس. وأكد بأن المجلس قد سبق و قام بمخاطبة الجامعات بشأن تزويد المجلس بالتقارير الدورية والتي تضمنتها الاتفاقيات وبان المجلس مستعد لتقديم كافة الدعم الفني والاستشاري ويعمل على مدار ٢٤ ساعة ولن يتأخر عن تقديم أي مشورة أو مساندة تحتاجها الجامعات. من جانبه تقدم الدكتور رضا يوسف هزيمه بالشكر والعرفان لكل من حضر مراسيم هذه الاحتفالية .. مثمناً الجهود المبذولة من قبل مجلس الاعتماد في تجويد البرامج الأكاديمية في الجامعات. وأكد رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور (رضا هزيمه) حرص الجامعة اللبنانية الدولية على ايجاد مخرجات تعليمية تواكب الاسواق المحلية والدولية والتي من شأنها أن تعكس قدرات وامكانيات الطالب الجامعي .. مشيراً إلى أن الجامعة اللبنانية وجدت في اليمن من أجل هذا الأساس ومن أجل هذه القاعدة التعليمية الهامة وذلك من خلال حصول الجامعة اللبنانية الدولية على الاعتمادات الدولية من أوروبا وأستراليا وأمريكا كما أكد رئيس الجامعة بأن الجامعة اللبنانية الدولية هي اول جامعة في اليمن فتحت العديد من المجالات والأقسام الهامة في كلياتها ومرافقها التعليمية لعل أهمها الصيدلة السريرية والتغذية العلاجية لما لها من اهمية بالغة لسوق العمل المحلي والخارجي على مختلف الأصعدة. واوضح رئيس الجامعة الدكتور (رضا هزيمه) أن للجامعة اللبنانية الدولية تعتز وتفتخر باحتضان هذا الحدث .. مؤكداً أن الجامعة ستبذل قصار جهدها لتحسين العملية التعليمية والاكاديمية وذلك في سبيل تحقيق انعكاسات ايجابية تهدف لنشر الوعي المجتمعي وخلق جيل متعلم يساهم بشكل كبير وواسع في ارتقاء العملية التعليمية بشتى مراحلها. حضر التوقيع الدكتور صادق الشراجي وكيل قطاع البحث العلمي والدكتور عدنان الصنوي مدير عام الاعتماد والدكتور نعمان فيروز مدير عام الجودة والدكتورة الهام السنباني وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع التخطيط والإستراتيجيات والدكتورة آمال المجاهد مدير عام التقييم و ا.د أنور مسعود مدير عام العلاقات والدكتور فؤاد عبدالرزاق المدير التنفيذي لمركز تقنية المعلومات والأستاذ فؤاد الحداء مدير عام المؤسسات الأهلية والأستاذ احمد الاحصب رئيس المكتب الفني والمستشار القانوني بالمجلس الأستاذ نصر مدار ورئيس اتحاد الجامعات اليمنية الأهلية الدكتور يحيى أبو حاتم والدكتور وائل الحكيمي نائب رئيس الجامعة اللبنانية والدكتور محمد فايع عميد الجودة والدكتور عبدالله الدهبلي عميد كلية العلوم الطبية والدكتور فائز شكران رئيس قسم العلوم الطبية والأستاذ يحيى الغرباني مسجل عام الجامعة

اخبار التغيير برس

التغيير برس