التغيير برس

تحالف الشفافية اليمني ينظم ورشة حول المعيار العالمي للإدارة السليمة للنفط والغاز

ناقش خبراء وإعلاميون ونشطاء وممثلي المجتمع المدني من اليمن ولبنان والعراق "معيار مبادرة EITI باريس 2019م".

جاء ذلك في ورشة رقمية نظمها تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية (TCEI) اليوم عبر منصة الزووم عن المعيار العالمي للإدارة السليمة للنفط والغاز والموارد الطبيعية "معيار مبادرة EITI باريس 2019م".

تأتي هذه الورشة ضمن مشروع إشراك الشباب وشفافية العقود الذي ينفذه التحالف في اليمن بدعم وتمويل من الائتلاف الدولي انشر ما تدفع (PWYP).

وانطلقت الورشة الرقمية التي نظمها تحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية (TCEI) عبر منصة الزووم تحت عنوان " المعيار العالمي للإدارة السليمة للنفط والغاز والموارد الطبيعية " معيار مبادرة EITI باريس 2019م". بمشاركة واسعة لنخبة من الباحثين والخبراء والاعلاميين والناشطين في المجال الحقوقي وممثلي منظمات المجتمع المدني وتحالف انشر ما تدفع من اليمن ولبنان والعراق.

في بداية الورشة أكد الأستاذ / توفيق البذيجي المنسق الوطني لتحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية في اليمن في إفتاح الورشة على أهمية هذه الورشة مستعرضا أجندة الورشة ومرحبا بالمشاركين بالورشة والمتحدثين.

تضمنت الورشة التي أدارتها الاستاذة / جينا تلج المنسقة الوطنية للتحالف اللبناني لحوكمة الطاقة أربعة أوراق عمل تناولت الورقة الأولى المقدمة من الدكتور بيار سعادة المنسق الإقليمي لائتلاف انشر ما تدفع (PWYP) لمحة سريعة عن ائتلاف أنشر ما تدفع الدولي وأهدافه ودوره في تحقيق الشفافية في النفط والغاز والمسائلة والمحاسبة في قطاع الصناعات الاستخراجية باعتباره تحالفا كونيا يضم العديد من تحالفات المجتمع المدني.

 وأكد الدكتور بيار على حق المجتمع المدني والمواطن بالتحديد في المشاركة في صنع القرار في قطاع الصناعات الاستخراجية كون المواطن هو من يتملك هذه الثروات الطبيعية من النفط والغاز.

وقال الدكتور بيار "تحالف أنشر ما تدفع هدفه الأساسي إنشاء تحالفات وطنية من منظمات مجتمع مدني إيماناً منا أن العمل الجماعي يؤدي إلى تأثير أكبر على صناع القرار وعلى الشركات الإنتاجية والصناعات الاستخراجية".

وأستعرض المنسق الإقليمي لائتلاف انشر ما تدفع الدكتور بيار سعادة في كلمته الحملة العالمية لشفافية عقود الصناعات الاستخراجية التي أطلقها الائتلاف العام المنصرم بمشاركة عالمية واسعة من التحالفات الأعضاء في العالم منها اليمن والتي تطالب الحكومات والشركات بنشر كافة الاتفاقيات والعقود المبرمة في قطاع النفط والغاز والتعدين مؤكداً على أهمية إشراك المرأة والشباب في تحالفات الصناعات الاستخراجية وصنع القرار، وعلى دور تحالف أنشر ما تدفع الأساسي في إطلاق حملات لإطلاق مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية.

واكد الدكتور بيار على دور انشر ما تدفع في حماية منظمات المجتمع المدني الممثلة في مجلس أصحاب المصلحة في البلدان الأعضاء في مبادرة الشفافية.

الورقة الثانية كانت للدكتور عدنان بهية عضو المجلس العالمي لائتلاف أنشر ما تدفع وعضو مجلس إدارة التحالف العراقي للشفافية في الصناعات الاستخراجية عن أهمية ودور منظمات المجتمع المدني الملحق بمعيار باريس 2019.

وأكد الدكتور عدنان بهية على أهمية دور المجتمع المدني في مراقبة الصناعات الاستخراجية كونه يمثل شرائح واسعة من المواطنين الذين يقومون بإطلاق حملات مناصرة لمراقبة قطاع الصناعات الاستخراجية ونشر العقود والاتفاقيات.

وقال الدكتور بهية "لقد نجح معيار مبادرة EITI باريس 2019 في إحتواء طيف واسع من المطالب والسياسات من أجل تحسين إدارة وحوكمة الموارد الطبيعية إنسجاما من الأهداف الوطنية للصناعات الاستخراجية وزيادة تأثيرها في مسارات التنمية".

اخبار التغيير برس

واستعرض الدكتور بهية كنموذج دور وأنشطة التحالف العراقي للشفافية في الصناعات الاستخراجية في تحقيق المسائلة والمراقبة في قطاعات النفط والغاز في العراق.

وفي الورقة الثالثة تحدثت الأستاذة ديانا القيسي عضو المجلس التنفيذي لمبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية EITI رئيسة لجنة التواصل والترشيح في مجلس إدارة المبادرة عن معيار مبادرة EITI باريس 2019م ومبادئ ومتطلبات المبادرة وعملية المصادقة.

وقالت الأستاذة ديانا القيسي "اليمن أول بلد عربي طبق مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية في عام 2007م وأستمر اليمن في تطبيق المبادرة حتى عام 2014م، واليمن من الدول الأولى التي قدمت تقرير مفصل".

وأشادت الأستاذة ديانا القيسي بدور اليمن في تدريب الحكومة والبرلمان في مبادرة الشفافية وفي إدخال البرلمان في مجلس أصحاب المصلحة.

وأشارت الأستاذة ديانا أن الحرب في اليمن كان سبب في خروج اليمن من مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية.

بعدها استعرضت الأستاذة ديانا معيار المبادرة ومتطلبات المبادرة وعملية المصادقة في مبادرة الشفافية EITI.

وفي الورقة الرابعة تحدث الأستاذ توفيق البذيجي المنسق الوطني لتحالف الشفافية في الصناعات الاستخراجية في اليمن عن بروتوكول مشاركة المجتمع المدني الملحق بمعيار مبادرة EITI باريس 2019م.

وقال الأستاذ توفيق البذيجي أن اليمن أستطاع ادخال البرلمان في مجلس أصحاب المصلحة عبر لجنة التنمية والنفط في البرلمان ولاحقا تم اشراك الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وهذه تعد سابقة على مستوى العالم.

واستعرض المنسق الوطني الأستاذ توفيق البذيجي متطلبات مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية EITI .

بعدها قدم الأستاذ توفيق البذيجي عرضا تفصيليا عن بروتوكول مشاركة المجتمع المدني الملحق بمعيار مبادرة EITI باريس 2019م.

بعدها فتح باب النقاش للمشاركين في الورشة الذين طرحوا مداخلاتهم على المتحدثين الذين بدورهم قاموا بالرد على كافة التساؤلات.

 

التغيير برس