التغيير برس

الأغنياء والفقراء في اليمن سيتمنون الكيلو الدقيق بعد أسابيع

دقت الحكومة اليمنية اليمنية ناقوس الخطر، محذرة من مجاعة وشيكة، بسبب انتها مخزون القمح في البلاد خلال الأسابيع القادمة.

وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي واعد باذيب خلال اجتماع اللجنة التوجيهية لمشروع الإجراءات المشتركة للأمن الغذائي والتغذية في اليمن بالعاصمة المصرية القاهرة، أن المخزون الاستراتيجي للقمح في اليمن يشارف على الانتهاء في منتصف يوليو القادم.

وخلال الاجتماع، استعرض باذيب أزمة الغذاء العالمية وتأثير الصراع الروسي الأوكراني على واردات القمح إلى اليمن، خاصة وأن هاتين الدولتين تمثلان أكثر من ستة وأربعين بالمائة من إجمالي كميات القمح المستورد.

اخبار التغيير برس

وأضافت وسائل الإعلام الرسمية، أن الاجتماع ناقش آليات تنفيذ مشروع الأمن الغذائي بنحو عشرة ملايين دولار الممول من الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأغذية والزراعة ومنظمة اليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي، ويستهدف أربعة عشر ألف مواطن موزعين على محافظات لحج وأبين وعمران.

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت - سابقًا - استيراد 500 ألف طن من القمح من الهند وبولندا خلال الأشهر الثلاثة القادمة، واستثنت الهند - حينها - اليمن من قرار حظر تصدير القمح.

التغيير برس