التغيير برس

الصاعقة الكهربائية..!!

تسبب ماس كهربائي بين مؤسسة الكهرباء وأصحاب المولدات الخاصة، أدي إلى نشوب حريق أضر بالعلاقات بين الطرفين، وتطايرت الشرارات الكهربائية في كل مكان، وانتشرت ألسنة اللهب، مما أدي إلى خروج الأول من الظلمات إلى النور، بينما الثاني خرج من النور إلى الظلمات، وحصل هذا بعد سماع انفجار كبير، تبين فيما بعد أنه مخزون هائل من ظلم وتجبر كانت تمارسه المولدات التجارية.

وبحسب خبراء أن سبب الماس الكهربائي الحاصل بين الطرفين تسببت به تغيير المظلات التي كانت تستتر تحتها ظلها المولدات التجارية، وتحميها من كل أذي ومؤذي يصل إليها، ويشرعن لها كل أفعالها، وبعد انتزاع المظلات تكشفت عورات الظلم والاستغلال، وفقدت كل كبريائها وخسرت كل رهاناتها أمام مؤسسة الكهرباء، التي ظلت تتخبط في الظلمات لسنوات، بينما طريق النور فتح أمامها بكلمات من نور فدب النور ارجاءها وعادت إليها الحياة بعد حين.

سبحان مغير الأحول أصحبت المولدات التجارية تنادى من الظلمات لمؤسسة الكهرباء دعونا نقتبس من نوركم، فترد عليها أين نوركم الذي كنتم تتفاخرون به، فترد ألم نكن معكم في سلخ جلود المواطنين، وكنا نكذب بمثل هذا اليوم الذي يعود إليكم نوركم، فلما تبين لهم الخط الساخن من التجاري، فقالوا أين شركائنا الذين كانوا لنا ساندين، وبالظلم هم غافلون، أين نائبكم وكبيركم الذي كنتم به تتفاخرون، بعد ما جرفه طوفان التغيير.

أصحاب المولدات التجارية، تنادوا مغرورين لا تخفيض لنا اليوم ولا تنزيل، فذهبوا بتوجيهكم هذا إلى وزيركم فقولوا له إنا وجدنا قوم باغون، سيقولون أربعة مولدات وخامسهم لشريكهم، ويقولون خمسة مولدات وسادسهم لشريكهم، و لا تقولوا أننا جبارين، فلبثوا مع مولداتهم خمسة سنوات بل تزيد، وشريكهم باسط ذراعيه، فلما طغوا وتكبروا أصابتكم صاعقة كهربائية فمزقت حبالهم تمزيقا.

هل يستمر أصحاب النور بتوهج نورهم الذي يسعى في كل بيت في الحديدة، أم لأصحاب الظلمات شأن عند المظلوميات، وبين الظلمات والمظاليم شأن يغنيهم.

#دعبوشيات

29/ 6/ 2022م

اخبار التغيير برس

 

 

 

 

 

 

التغيير برس