التغيير برس

شكوى بالتعسفات والانتهاكات التي يمارسها مدير قسم شرطة الصافية - مديرية الشمايتين

الموضوع/ شكوى بالتعسفات والانتهاكات التي يمارسها مدير قسم شرطة الصافية - مديرية الشمايتين   

 

الأستاذ/ نبيل شمسان محافظ المحافظة.            

العميد/ منصور الاكحلي. مدير عام شرطة المحافظة   

العميد ركن/ عبدالرحمن الشمساني قائد اللواء 35 مدرع 

 

تحية طيبة وبعد؛؛ 

 

في البداية نهديكم أطيب التحايا ونتمنى لكم التوفيق والنجاح في مهامكم الوطنية

 

وبالإشارة إلى الموضوع أعلاه نتقدم إلى معاليكم بهذه الشكوى ضد مدير قسم شرطة الصافية والسمسرة بعزلة دبع مديرية الشمايتين، وذلك لممارساته التعسفية والظالمة والمخالفة لكل الإختصاصات والأنظمة القانونية، والتعسف في استعمال السلطة والتدخل بقضايا المواطنين والنزاعات المدنية المنظورة أمام الجهات المختصة، وابتزاز المواطنين وفرض اتاوات ومبالغ مالية غير مشروعة على التجار والمواطنين بحجج ومسميات لأغراض الترميم والانارة، والتي تصل إلى 500 الف ريال، ومن يخالف سيتم إيداعه السجن بطريقة غير مشروعة.

 

بالإضافة الى التعدي على الحريات الشخصية المتمثلة بالقبض على الشباب بحجة أن قصات شعرهم غير أخلاقية، والقبض على ملاك محلات الحلاقة وحبسهم والضغط عليهم واجبارهم بالالتزام بقصات شعر محددة ومن يخالف يدفع غرامة تصل الى 200 الف ريال. وهي سلوكيات مرفوضة وانتهاكات صارخة للحريات الشخصية التي كفلها الدستور والقوانين الوطنية ومواثيق حقوق الإنسان الدولية.

 

الأمر الذي يعد انتهاك وتعدي واضح لحقوق الإنسان، ويمثل جرائم وفقا للدستور والقوانين النافذة، بإعتبارها تعدي على الحريات الشخصية، وإساءة استعمال للسلطة، كما أنها محاكاة واضحة وصريحة للممارسات والانتهاكات التي درجت عليها المليشيات الحوثية الانقلابية التي يرفضها ويقاومها كافة أحرار اليمن.

 

اخبار التغيير برس

وعليه: 

 

نأمل منكم التوجيه برفع الاجراءات التعسفية التي يمارسها المذكور وإحالته للتحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بما يكفل فرض واحترام سلطة وسيادة النظام والقانون، وتعزيز منظومة حقوق الإنسان وحرياته الأساسية. 

 

صادر عن: أبناء منطقة الصافية والسمسرة بعزلة دبع مديرية الشمايتين.

الخميس/ 30 يونيو 2022. 

 

 

نسخة مع التحية: 

1- رئيس نيابة استئناف محافظة تعز

2- رئيس محكمة استئناف محافظة تعز

3- النائب العام للجمهورية اليمنية

4- منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية

5- وسائل الإعلام والنشطاء والإعلاميين.

التغيير برس