التغيير برس

الهند وطن التعايش والإنسانية

كم تروق لي الكتابة عن وطن يحتوي البشرية بكل دياناتهم وطوائفهم وتوجهاتهم وعرقياتهم وألوانهم.. وطن يجسد بيت كبير لعائلة واحدة مفعمة بالمحبة والسلام كبشر لا يختلفون عن بعض..توحدهم الإنسانية والعيش المشترك..ذلك الوطن الكبير هو الهند.. جمهورية الهند الديمقراطية.. وطن نتعلم منه التعايش والقبول بالآخر والسلام والمحبة كإستراتيجيات للحياة.. تخيلوا معي عشرات الديانات وعشرات اللغات ومئات المذاهب ومئات اللهجات..22 لغة رسمية لهذه الدولة العملاقة وأكثر من 180 لغة ولهجات أخرى..آلاف المعابد والكنائس والمساجد ودور العبادة ومئات الآلهة.. 180 ديانة كالهندوسية والبوذية والجينية والسيخية والإسلامية والمسيحية وغيرها من الديانات وكل ذلك تحت سقف واحد يتمتعون بكل حقوقهم وحرياتهم بل يكادون يمثلون أسرة واحدة وكيان موحد.. هندوس ومسلمين وبوذيين ومسيحيين ويهود وغيرهم.. أكثر من مليار ومأتين مليون نسمة يسكنون الهند.. دولة تمنح الجميع الأمان وشعب واعي متماسك يحب بعضه بعضا ولائهم لوطنهم الأم الهند قبلتهم الأولى..عالم جميل وبلد متنوع كواحة خضراء تتنوع فيها الأزهار والورود..يبتسمون لبعضهم وحتى للغريب والزائر بكل نقاء لا عنصرية ولا سلالية ولا طائفية ولا عصبوية لديهم.. هكذا هم شعب الهند العظيم..الدين لله والوطن للجميع..القيم والإنسانية والتعامل الحسن وخدمة الآخرين وحب الوطن كل ذلك مقاييس وثوابت لديهم تقيِّم المرء والإنسان سلوكاً وعمل..هكذا هي الهند أرضاً وإنسانا إنها إمبراطورية الإنسانية ومدرسة التعايش والسلام...تحيا الهند ????

اخبار التغيير برس

التغيير برس