التغيير برس

المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تدشن العمل بنظام المنافع التأمينية

دشنت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية اليوم العمل بنظام المنافع التأمينية، والبرنامج التدريبي لمختصي المنافع التأمينية والرقابة في المركز الرئيسي والفروع.

 

وفي التدشين أكد رئيس المؤسسة العامة للتأمينــات شرف الدين الكحلاني أن النظام سيكون مكملا لأنظمة سابقة، كانت المؤسسة السباقة بالعمل بها في إطار مساعيها لتطوير وتجويد خدماتها.

 

وأفاد بأن النظام سيوفر على المؤسسة الكثير من الوقت والجهد ويسهم في تسريع مختلف الإجراءات في إطار حرصها على إنجاز معاملات المؤمن عليهم وحصولهم على كافة حقوقهم.

 

وأوضح الكحلاني أن المؤسسة اعتادت على استكمال كافة الإجراءات والمعاملات، وصرف معاشات المتقاعدين والمستحقين من بعدهم بانتظام في الخامس من بداية كل شهر.

 

وقال "إن النظام سيحقق نقلة نوعية في عمل المؤسسة، وسيتم خلال الشهر أو الشهرين المقبلين توسيع النظام ليشمل المزيد من التفاصيل، بما في ذلك خدمة الجمهور، ومتابعة مستحقات ومعاملات المؤمن عليهم".

 

وأشار إلى أن النظام يمثل أنموذجا في العمل التأميني باعتباره الأول من نوعه على مستوى اليمن.. مؤكدا أن القائمين على النظام سيواصلون تطويره بما يلبي ويحقق طموحات المؤسسة في تقديم خدمة ذات جودة وفاعلية.

 

اخبار التغيير برس

وعبر عن الشكر لكل من ساهموا في إعداد الدراسات والتهيئة وغيرها من المهام المساعدة في إنشاء وإعداد وتطوير النظام سواء من كوادر المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أو من الشركة المنفذة.

 

وحث رئيس المؤسسة المشاركين في البرنامج التدريبي على الاستفادة المثلى من محاوره، والالمام بكافة التفاصيل المتعلقة بالمواد التدريبية والحرص على تطبيق ما تلقوه أثناء عودتهم للعمل في فروع المؤسسة وخصوصا فيما يتعلق بإنجاز إدخال البيانات.

 

فيما تطرق ممثل شركة يمن سوفت المنفذة لمشروع النظام عبدالله زبارة إلى مراحل تنفيذ النظام والصعوبات التي واجهت العمل جراء تداعيات العدوان والحصار.. لافتا إلى أهمية أن يستمر فريقا المؤسسة والشركة في تحديث وتطوير النظام ليحقق الفائدة والأهداف المؤمّلة منه.

 

وأكد ان الشركة لن تألوا جهدا في تقديم الاستشارات والعون للمؤسسة بما يمكنها من تحقيق كامل الأهداف المرجوة من المشروع والتي تصب في خدمة المستفيدين من خدمات المؤسسة العامة للتأمينات.

 

وتخلل التدشين الذي حضره نائب رئيس المؤسسة العامة للتأمينات هيثم باصيد، عرض حول مشروع المنافع التأمينية الذي تبنته المؤسسة في إطار مشاريع الأتمتة ضمن الرؤية الوطنية لبناء الدولة، بهدف الانتقال من العمل اليدوي إلى الآلي.

 

ويستهدف البرنامج التدريبي الذي دشنته المؤسسة بالتزامن مع تدشين النظام بالتعاون مع الشركة المنفذة، جميع مختصي المنافع التأمينية والرقابة في المركز الرئيسي والفروع ويستمر خلال الفترة 20 - 24 ربيع الأول.

التغيير برس