التغيير برس

الحرب في أوكرانيا تخرج عن السيطرة والرجل الثاني في روسيا يعلن أن بلاده ستضرب الناتو

 

تسعى ألولايات المتحدة الامريكية لتصعيد الصراع في أوكرانيا وتقديم انظمة باتريوت للدفاع الجوي وطائرات f16 لاوكرانيا الامر الذي دفع روسيا للتهديد أنها سوف تستهدف الناتو اذا قام بهذه الخطوة

 

و أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، اليوم الثلاثاء، أن جميع القدرات الدفاعية مطروحة على طاولة البحث فيما يتعلق بتعزيز قدرات أوكرانيا، بما في ذلك بطاريات باتريوت المضادة للطائرات.

وقال المسؤول الأميركي في إفادة إعلامية إن "الدفاع الجوي على قائمة أولويتنا القصوى، ونحن نبحث عن كل فرصة ممكنة لمساعدة أوكرانيا".

وأضاف أن "منظومة باتريوت هى أحد الأنظمة المضادة للطائرات المطروحة على طاولة النقاش".

ومؤخراً، كشفت مصادر أنّ وزارة الدفاع الأميركية تدرس اقتراحاً من شركة "بوينغ" لتزويد أوكرانيا بقنابل دقيقة صغيرة ورخيصة يتم تثبيتها على صواريخ متوفرة بكثرة، ما يسمح لكييف بتوجيه ضربات خلف الخطوط الروسية.

وقدم البنتاغون، قبل أسابيع، مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا بلغت قيمتها 400 مليون دولار، شملت أنظمة دفاع جوي من طراز "أفنجر"، ويُعَدّ هذا النظام فعالاً ضدّ المروحيات بصورة خاصة، وضدّ الصواريخ البطيئة.

وهدد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي والرجل الثاني في روسيا ديميتري ميدفيديف باستهداف جيش بلاده للناتو بحال قام بارسال باتريوت إلى اوكرانيا .


وقال " الفتيان المتعجرفون في النيتو ينسون دوما الانقلابات التي ارتكبها حلفهم في دول ذات سيادة حول العالم، وإسقاط رؤساء الدول المنتخبين بشكل شرعي، وعشرات الآلاف من المدنيين الذين قتلوا من كبار السن والنساء والأطفال، ويفلتون من العقاب على الفظائع المرتكبة.".

اخبار التغيير برس

وأضاف " ‏بالنهاية، منذ لحظة تشكيله أثبت النيتو أنه يعمل لصالح حفنة من الدول الأنجلو ساكسونية وأتباعها، إذ لا يعيش إلا 12% من سكان العالم في دول النيتو، العالم المتحضر لا يحتاج إلى هذا الحلف، ويجب أن يتوب أمام الإنسانية وينحل ككيان إجرامي".

واستكمل ميدفيدف " إذا قام النيتو كما لمح ستولتنبرغ بتزويد المتعصبين في كييف بمنظومات باتريوت يشغلها أفراد من النيتو فسيصبحون على الفور هدفا مشروعا لقواتنا المسلحة، آمل أن يفهم العاجزون الأطلنطيون هذا".

و أعلن رئيس وزراء بولندا، ماتيوش مورافيتسكي، اليوم الثلاثاء، أن بولندا لن تسلم أوكرانيا أنظمة صواريخ "باتريوت" المضادة للطائرات الخاصة لها.

وفي وقت سابق، أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية، كريستين لامبرخت، عن التوصل إلى اتفاق مع نظيرتها البولندية بشأن تسيير دوريات في المجال الجوي البولندي بواسطة مقاتلات "يوروفايتر" الألمانية ونشر أنظمة دفاع جوي "باتريوت" في البلاد.

بعد ذلك طرح رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي، ورئيس حزب "القانون والعدالة" الحاكم في بولندا، ياروسلاف كاتشينسكي، ونائب رئيس الوزراء، وزير الدفاع الوطني، ماريوش بلاشتشاك، فكرة نشر أنظمة صواريخ "باتريوت" الألمانية على أراضي أوكرانيا، وليس في بولندا.

وتوقع نائب وزير الدفاع البولندي مارسين أوتسيبا، اليوم الثلاثاء، احتمالية نشوب حرب بمشاركة جيش بلاده بنسبة عالية، قائلاً إنّه "إذا كان هناك احتمال بنسبة 30% على الأقل، فهو مستعد له بالفعل"، مشدداً على أن هذا هو مؤشره الشخصي.

وقبل أيام، أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أنّ ضخ أوكرانيا بالسلاح يؤدي ليس فقط إلى مقتل سكان دونباس، بل كذلك إلى تدمير المدن الأوكرانية.

وأشار إلى أن "صواريخاً أصابت المنازل في كييف وإيجغورود، وتبين أنّها صواريخ أنظمة الدفاع الجوي الأميركية التي يتم توريدها لكييف".

التغيير برس