التغيير برس

الاصلاح بين السياسة والاقتصاد

بناء الاصلاح الاقتصاد علي جانبين وهناك جانب ثالث ويتمثل بأخذ الزكوات من انصارهم في الداخل والخارج والاشتراكات الشهرية حسب الدخل

1- الجانب المحلي

اقتصاد الاصلاح المحلي

لا يتأثر البته بالضرائب او سياسة البنك الدولي او حتى بالجمارك بالنسبة لليمن خلال 30سنه ركز الاصلاح علي بنا الجانب الاقتصادي اكثر من تركيزه علي الجانب السياسي استعان بخبرات تركيه وماليزيا

استفاد الاصلاح في بنا امبريطاريه اقتصاديه ضخمه في اليمن من الجناح القبلي في صنعاء وبعض المحافظات النفطية ومن اعضاء مجلس النواب في اعفا الصفقات التجارية من الجمارك والضرائب فأقام المستشفيات والجامعات الضخمة مثل العلوم والتكنولوجيا وشارك في البنوك واقام بعضها واخذ نصيب الاسد من محطات البترول والعقارات والقنوات الفضائية والاستيراد والمدن السكنية وشركات الاتصالات والمشاركة باسهم كبيره في بيت هايل والمدارس الأهلية ومعارض السيارات وقطع الغيار والكهربائيات وغيرها

بنا اقتصاد قوي باسما اشخاص بعيدين عن الاعلام اما من اشتهر منهم فهم اصحاب نفوذ ونسبة استثماراتهم المعلنة لا تساوي شيء للتجارة المخفية

اما بالنسبة لشركات المنقذ والاسماك فهي لا تخصهم حتى وان كانت تتبع قيادات في حزبهم وقد يكونوا هم من اوقع بها ككبش فدا وصرف النضار عنهم لان الاموال لا تخصهم

2-الجانب الخارجي

يهتم التنظيم بالخارج بالتجار واصحاب المشاريع

و بتجار دفعوا بهم من اليمن براس مال او تجار ينتمون لهم نجحت تجارتهم فقاموا بتعزيز ها ودعمها

غالبا نسبة الإدارة 95℅ من الحزب لتلك المؤسسات والشريكات ومن يصل الي معلومات هامة وحوله ملاحظه يتم الاستغناء عنه يعزز الفريق بتنسيق مع القيادة في اليمن

كما يحصلون علي بعض التسهيلات من المنتمين للحركة الإسلامية في تلك البلدان وهاولاي المنسقين هم من يوصلوا بعض افرادهم الي بعض في الجمعيات الخيرية ويومنوا لهم الكفالات المضمونة .

كما تجد هذا الفريق مهتم بقسم العلاقات حيث تجدهم كرما في هذا الجانب الي حد مبالغ فيه

لهم وسائل مختلفة عن اليمن في تخفيض التكاليف منها عبر محاسبين تابعين لهم يقوموا بأنشاء ميزانيات وهميه

نسبة الزكاة فيها منخفضه يقومون بغسل الاموال بينهم وبين الجانب الاول حيث اغلب الاموال لا تحول بطرق رسمية بل كتبادل صفقات او مع اشخاص وغير ذلك من الطرق .

اخبار التغيير برس

الجانب الثاني ابرز مشاريعهم

الاستثمار في الشركات والمؤسسات والمزارع والمدارس الأهلية والذهب والمطاعم والبرامج المحاسبية والتخفيضات و الصناعة في شتا المجالات والحديد والاواني المنزلية والمحامص

الاشخاص المهمين للحزب اذا تعرضوا لمشاكل قد تجد وزير الاقتصاد او عضو في مجلس الشورى او اي مسما رفيع في تلك الدولة المعنية يتوسط بحل مشاكله

لذلك لقد كان محق في تقريره المسؤول في شؤون الجماعات الاسلامية في العالم العربي والاسلامي عندما قال في تقريره ( قد يكون مسؤول الاخوان المسلمين عضو في الكونجرس الامريكي)

وبعد ثورة الربيع العربي

أصبحوا تحت المجهر والأنظمة الجديدة عملوا على نقل ثلث تجارتهم من دول الخليج الي دول اخرا كانت مشاريعهم ضعيفة فيها مثل تركيا ومليزيا واندونيسيا ودول افريقيا وعمان والاردن ومصر

جات الحرب باليمن وعززت من مؤشر الاقتصاد لديهم استفادوا من الدعم الخارجي ومن المناطق النفطية المسيطرين عليها

هذا الجانب لا يتعاملون بعاطفه او بتسرع وعدوهم الاول الضهور

لا اكون مبالغ اذا قلت ان اصلاح اليمن هم المسؤولين عن الحركة الإسلامية في العالم

ولا اكون مبالغ أيضا اذا قلت ان بقدرتهم الاقتصادية قادرين ان تصير اليمن دوله خليجيه اذا ضمنوا الحكم

الاصلاح باقتصاده دوله ليس عليه اي التزامات

الاصلاح قد يكون خسر سياسيا لكنه تقوى عسكريا

وهو الرابح اقتصاديا

 

التغيير برس