التغيير برس

العكيمي يفجر الوضع الامني في الشعف بالجوف لصرف الأنظار عن الانتفاضة الشعبية ضده

الجوف / خاص:

قالت مصادر قبلية في محافظة الجوف ان محافظ المحافظة المعين من حكومة هادي،  امين العكيمي، قام بتفجير الاوضاع في مديرية الشعف منطقه اليتمه بالمحافظة بعد اقل من يومين على الوقفات الاحتجاجية التي نظمها عدد كبير من الشخصيات الاجتماعية والسياسية والحقوقية ضده.

واوضحت المصادر ان مواجهات عسكرية اندلعت عصر اليوم بين قوات امن تتبع العكيمي وقبائل ذو حسين في منطقة اليتمة التابعة لمديرية الشعف بمحافظة الجوف. وبحسب المصادر فقد أسفرت المواجهات حتى الان عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين.

واشارت الى ان بين قتلى القبائل الشيخ  القبلي حسن عياش العطية. واضافت المصادر ان قبائل دهم تمكنت حتى اللحظة من دحر قوات العكيمي  وفرض مسلحي القبيلة سيطرتهم على هذه النقاط كما تحدثت المصادر عن وقوع اسرى من جنود العكيمي .

اخبار التغيير برس

ويسعى المحافظ العكيمي الموالي لحكومة هادي التابعة للتحالف، بقيادة السعودية،  من وراء تفجير الاوضاع عسكريا الى صرف الأنظار عن الحراك الشعبي والمؤسسي الذي اندلع امس الاول ضده.

وكان عدد كبير من الشخصيات الإجتماعية والسياسية والحقوقية المختلفة من ابناء محافظة الجوف نظموا السبت الماضي وقفة احتجاجية ضد محافظ المحافظة المتهم بالتواطؤ في جريمة اغتيال قائد كتيبة الامن الخاص بالمحافظة الرائد علي ناصر مبخوت. وعبر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية عن ادانتهم لهذه الجريمة الغادرة وكل جرائم القتل وعمليات الاغتيال التي سبقتها والتي ضمت عدد كبير من المواطنين والقيادات  في سياق مخطط يقوده العكيمي وحزب الاصلاح  للهيمنة والاستحواذ على المحافظة ومقدراتها بتنفيذا لاجندات مشبوهة يستفيد منها الاحتلال السعودي.

وحمل المشاركون في الوقفة الاحتجاجية العكيمي مسؤولية الدماء التي تسفك داخل المحافظة.

التغيير برس