التغيير برس

اتساع الخلافات بين تشكيلات الانتقالي الجنوبي

التغيير برس - متابعات:

اتسعت فجوة الخلافات البنيوية بين التشكيلات العسكرية التابعة لما يُعرف بـ"الانتقالي الجنوبي" الموالي للإمارات، جنوبي اليمن.

وجديد المواقف هذه المرة جاء من تلقاء يسران المقطري، قائد ما يعرف بـ"بفريق مكافحة الإرهاب" الذي شكلته الامارات تحت لافتة المجلس الانتقالي، بعد تصريحات نشرها على حسابه بموقع فيسبوك، كشفت عن حالة عدم الانسجام بين وكلاء الإمارات في المحافظات اليمنية الجنوبية.

وندد المقطري باعتراض مجموعة من مجنديه، وابتزازهم في نقطة أمنية، من قبل عناصر تابعة للقيادي الانفصالي أوسان العنشلي أحد أهم رجالات عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي.

اخبار التغيير برس

إلى ذلك، اتهم المقطري مسلحي العنشلي باقتحام منزل واصابة امرأة، والصاق الحادثه بقواته (فريق مكافحة الارهاب)، حد قوله.

تجدر الاشارة إلى أن الإمارات جندت خلال السنوات الماضية قرابة 90 ألف مجند في المحافظات الجنوبية، بعيدًا عن السلطة الشرعية لخدمة أجندتها في اليمن، في عدة تشكيلات عسكرية غير نظامية.

التغيير برس