التغيير برس


تنفيذاً لتوجيهات «الإنتقالي».. محافظ البنك المركزي يمنع صرف مرتبات النازحين (وثيقة)

 التغيير برس – عدن:

ذكرت مصادر مطلعة في تصريح خاص لـ " يمن دايركت " قبل قليل،  أن محافظ البنك المركزي اليمني، أحمد عبيد الفضلي، وجه بحجز إشعارات صرف مرتبات النازحين، تنفيذاً لتوجيهات نائب رئيس المجلس الانتقالي هاني بن بريك.

وكشفت وثيقة رسمية، عن تمرد محافظ البنك المركزي اليمني بعدن على توجيهات عديدة ، لوزير المالية سالم بن بريك، خاصة بصرف مرتبات النازحين

وأوضحت الوثيقة أن أحمد عبيد الفضلي، رفض بشكل قاطع توجيهات وزير المالية ، بصرف مرتبات النازحين للشهر الثالث على التوالي.

وحمل وزير المالية في مذكرة رسمية موجهة لمحافظ البنك ، الأخير كامل المسؤولية عن تأخر صرف مرتبات النازحين ومن ينتج عن ذلك من مآسي ومعاناة لهم ولاسرهم.

وأكد في سياق المذكرة التي حصل "أحداث نت " في وقت سابق أمس ، على نسخة منها،  تسليم وزارة المالية للتعزيزات الخاصة بمرتبات النازحين إلى البنك المركزي  بتاريخ 23 يناير الماضي . مضيفاً بأن المختصين في البنك قاموا بتنفيذ التعزيزات بتاريخ 3 فبراير الماضي.

اخبار التغيير برس

وارجعت مصادر في البنك المركزي اليمني، تمرد  محافظ البنك الفضلي، على الحكومة الشرعية، ورفضه تنفيذ توجيهات وزير المالية، وإطلاق مرتبات النازحين التي أنجزت تعزيزاتها كاملة ، إلى تلقيه توجيهات من قبل هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي، بتاريخ 22 يناير الماضي، بتوقيف صرف مرتبات النازحين لاجبارهم على العودة إلى المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.

وأوضحت المصادر أن توجيهات هاني بن بريك التي نفذها محافظ البنك المركزي اليمني، تهدف إلى تسليم النازحين للحوثيين ليدفعوا بهم للقتال في صفوف عناصرهم .

صحفيون ونازحون في عدن ، من جانبهم ناشدوا الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، بالنظر إلى معاناتهم ومعانات اسرهم جراء حرمانهم من حقهم القانوني والدستوري والإنساني المتمثل بالمرتب من قبل محافظ البنك، للشهر الثالث على التوالي .

وأكدوا أن لا هدف من توقيف مرتباتهم غير دعم الحوثيين وتقوية مواقفهم محلياً وإقليمياً ودولياً وإظهار الشرعية الدستورية بمظهر العصابة التي تنهب حقوق المواطنين وتشردهم مع أطفالهم ونسائهم.

التغيير برس