التغيير برس


بعثة اممية ترعى اتفاق جديد من سبعة بنود لوقف التصعيد العسكري في الحديدة (النقاط السبع)

التغيير برس – الحديدة:

زارت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الألمانية دانييلا كروسلاك، نقطة الارتباط الاولى بالخامري في مدينة الحديدة.

وخلال الزيارة، لتقت كروسلاك بضباط الإرتباط من طرف القوات المشتركة وجماعة الحوثي لمناقسة آليه التهدئة وسرعة نشر مراقبيين أمميين إلى جانب ضباط الإرتباط للطرفين في النقاط الخمس.

كم تطرق الإجتماع الى إستمرار وتزايد الخروقات للهدنة الأممية من خلال عمليات التعصيد العسكري ومحاولات التسلل إضافة إلى زراعة الألغام والعبوات الناسفة واستهداف المدن والأحياء السكنية في مختلف مديريات الحديدة.

ورعت البعثة الأممية، في الاجتماع، اتفاق جديد من سبع نقاط:

1_وقف الأعمال العسكرية في جميع أنواعها بمديرية حيس.

 2_وقف الاعتداءات على نقاط الرقابة وإبقاء نقاط الرقابة في نقاط التماس مسرح لعمليات ضباط الإرتباط فقط.

اخبار التغيير برس

3_يعتبر أي قصف صاروخي أو مدفعي من كلا الطرفين انتهاك للهدنة ويعتبر مؤشر التعصيد العسكري من قادة الطرف المعتدي.

4_عند أي تسلل أو تجمعات مشبوهه من أي طرف يمنع الضرب الا بعد إبلاغ ضباط الإرتباط في غرفة العمليات الثلاثية في سفينة الأمم المتحدة ومراعاه الوقت حتى إيصال البلاغ إلى مختلف الأطراف خلال مدة اقصاها 15 دقيقة في حالة عدم التعاون والسيطرة على قواته يتم التعامل مع الهدف دون أي عذر لطرف المعتدي.

 5_ يمنع أي تحليق للطيران بانواعه وايقاف الغارات الجوية .

6_ الالتزام بوقف إطلاق النار في كل جبهات ومديريات الحديدة.

 7_دعوة بعثه الأمم المتحدة لسرعة نشر مراقبيين ضمن نقاط الرقابة الخمس إلى جانب ضباط ارتباط الطرفين.

التغيير برس