التغيير برس


صنعاء: وزارة الصحة تخصص 18 مستشفى لمواجهة كورونا (أسماء المستشفيات)

التغيير برس – صنعاء:

خصصت وزارة الصحة والسكان بالعاصمة صنعاء تخصيص 18 مستشفى لمواجهة فيروس كورونا، في الوقت الذي أعلنت فيه حالة التعبئة الصحية الشاملة للأطباء والكوادر الصحية والفنيين استعداداً لمواجهة فيروس كورونا.

جاء اعلان وزارة الصحة بذلك خلال مؤتمر صحافي بصنعاء، اليوم، حيث قال وزير الصحة العامة الدكتور طه المتوكل، انه "تم فتح باب التطوع للدارسين في الكليات والمعاهد الصحية في إطار الإجراءات الاستباقية لمواجهة أي طارئ أو تفشٍ لفيروس كورونا.

ولفت إلى أن "تسجيل المتطوعين ضمن التعبئة الصحية سيكون في مستشفى الكويت الجامعي للذكور ومستشفى السبعين للأمومة والطفولة للإناث وفي ملتقى الطالب الجامعي بالنسبة لطلاب وطالبات كليات الطب والمعاهد الصحية".

وأكد الوزير المتوكل أنه "تم تخصيص 18 مستشفى في مختلف المحافظات ليتم تجهيزها واستنفارها لمواجهة فيروس كورنا وتدريب الكوادر الصحية على مكافحة العدوى والوقاية الشخصية للعاملين وكيفية إدارة الحالات ".

وتشمل المستشفيات التي تم تخصيصها كلاً من : الكويت الجامعي بأمانة العاصمة وجبلة بإب والوحدة بذمار ورداع والثورة بالبيضاء وجحانة والحميات و26 سبتمبر بصنعاء و 22 مايو بعمران والجمهوري بحجة والجمهوري بالمحويت والطلح والسلام بصعدة والسلخانة والحوباني بالحديدة والحوبان في تعز والثلاياء بريمة والجوف بالجوف.

ودعا وزير الصحة المنظمات الدولية العاملة في اليمن إلى "تحمل مسئولياتها بسرعة تجهيز هذه المستشفيات وكذا مراكز الحجر الصحي فيها والمنافذ.. حاثاً المواطنين على تقليص مراجعة المستشفيات العامة والخاصة واقتصار الزيارات على الحالات الطارئة والعمليات".

اخبار التغيير برس

وشدد على كافة المستشفيات العمل وفقاً لبروتوكولات مكافحة العدوى.. مشيرا إلى أنه يتم إعداد خطتين وطنيتين توعوية وإعلامية لمواجهة فيروس كورونا. محذرا التحالف مسؤولية الوضع الصحي الكارثي نتيجة استمرار ما وقال عنه "بالعدوان والحصار على مدى خمس سنوات ومنع دخول الأدوية والمستلزمات الطبية".  لافتاً إلى أن " 93 بالمائة من المعدات والمستلزمات خرجت عن عمرها الافتراضي".

وجدد التأكيد على أن اليمن ما يزال خالياً من أي إصابة مؤكدة بفيروس كورونا .

وطالب منظمة الصحة العالمية بتوضيح أو نفي ما نُسب إليها حول توقع انفجار وباء كورونا في اليمن.

وأشاد وزير الصحة بدور مختلف وسائل الإعلام وتحملها مسؤولياتها في التعاطي الإيجابي في التوعية بفيروس كورونا وطرق الوقاية منه، مثمناً صمود القطاع الصحي والطبي على مدى خمس سنوات ومواصلة أداء خدماته.

واكد القطاع الصحي والطبي اليوم يستعد لمواجهه حقيقية مع فيروس كورونا.

التغيير برس