التغيير برس


الحديدة: متنفذ يشرع في بناء محطة بترول في عرض البحر في ساحل الخوبة باللحية

التغيير برس – الحديدة:

أتجهت أطماع النافذون الى مديرية الخوبة لتنهب ماتبقى من اراضي وممتلكات الدولة وطال النهب أجزاء من شاطى وساحل الخوبة بمديرية اللحية والتي تقع ضمن حرم ميناء الإصطياد، وذلك بعد أن طالت عمليات بسط الاراضي ونهبها في محافظة الحديدة

وفي مذكرة وجهتها شركة النفط اليمنية بفرع الحديدة الى مدير مديرية اللحية طالبتة بسرعة منع وايقاف بناء محطة بترولية بداخل مجمع مركز الخوبة والتي قام ببنائها المدعو/ عبدالغني محمد علي الفقية .

 وجاء في المذكرة بأن المكان المصمم لإنشاء المحطة البترولية يقع على الساحل وهو يقع ضمن حرم الشاطئ مما يستوجب ايقاف ومنع بناء المحطة ..  مذكرة اخرى من نيابة إستئناف الأموال العامة بمحافظة الحديدة موجهة الى مدير عام مباحث الاموال العامة يخاطبة فيها بوقف الاعمال التي يقوم بها المدعو عبدالغني الفقية وارسال الاوليات مع المتهم بالبناء والاعتداء على مشروع انشاء محطة محروقات ضمن حرم ميناء الاصطياد بالخوبة التابع للهيئة الى النيابة مع التحقيق مع موظفي شركة النفط الذين اصدروا الترخيص ان وجد وإحالتهم الى النيابة ..

وتتعدد أعمال البسط والسلب والنهب لأراضي وممتلكات الدولة في أبشع صورها في مديرية الخوبة بمحافظة الحديدة في ظل صمت السلطات المختصة بأيقاف أعمال النهب والبسط التي تتم في وقت متأخر من الليل ..

اخبار التغيير برس

وبرزت عملية النهب المنظم لأراضي وممتلكات الدولة في مديرية الخوبة والتي كان أخرها قيام المتنفذ ورجل المال في المديرية عبدالغني الفقية بالشروع بأنشاء محطة بترول وسط ساحل وشاطئ الخوبة ، وبشكل عشوائي وملفت، ودون توخي المخاطر والكوارث التي قد تنتج عنها ، خاصة وأنها تقع ضمن حرم الميناء وبالقرب من الشاطئ الأمر الذي يثير كثير من الشكوك حول الغرض من إنشاء هذه المحطة البترولية وسط الشاطئ وهو ما يشكل خطورة للسكان لاسمح الله ..

وبحسب شهود عيان فقد قام النافذون ببناء هذه المحطة البترولية بجوار البحر والبناء عليها في اخر الليل ودون علم الجهات الضبطية المختصة ليتفاجئ الاهالي ببناء أجزاء واسعة من المحطة في ظاهرة تعد الاولى من نوعها في مديرية الخوبة بعد ان استولى الناهبون على مساحات واسعة وفي المقابل صمت الجهات المختصة وتجاهلها وكأن الامر لايعنيهم رغم الاوامر والتوجيهات الصريحة بأزالة البناء ومنع بناء المحطة ..

 حيث تتحكم عصابات المافيا التابعة لقيادات شركة النفط بصنعاء ومسؤلون في أعلى هرم السلطة المحلية بمنح ترخيص لهذا المتنفذ الذي استغل نفوذة واموالة وقيامة بالشروع بأنشاء المحطة في عرض البحر متحديا" كافة الاوامر والتوجيهات التي صدرت بإزالة البناء واحالة المتورطين بمنحة الترخيص لنيابة الاموال العامة للمحاكمة .

التغيير برس