التغيير برس

القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة جمعية البنوك اليمنية يشيد بإجراءات البنك المركزي اليمنى الأخيرة

أشاد الأستاذ محمود قائد ناجي -القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة جمعية البنوك اليمنية- بالإجراءات الأخيرة الصادرة عن البنك المركزي اليمني بصنعاء والموجهة إلى كافة البنوك وشركات ومنشئات الصرافة بشأن التعامل بالأوراق النقدية لعملة الدولار ذات فئة الإصدار 2003م و2006م.
وقال محمود قائد إن هذه الإجراءات تصب في المصلحة العامة وتمنع استغلال المواطنين وتضمن الحماية لمدخراتهم من العملات المحلية والأجنبية.
مؤكداً أن ما قام به  البنك مؤخراً يأتي انطلاقاً من مسؤوليته في تحقيق استقرار الأسعار وحماية  المواطنين من الاستغلال الذي تمارسه بعض شركات الصرافة ويحول دون محاولات تلك الشركات  تحقيق أرباحٍ غير مشروعةٍ على حساب المواطن البسيط.
وأضاف أن العالم أجمع يتعامل بكل فئات الدولار دون تفريق أو تمييز وبسعر واحد لكل الفئات.
ودعا القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة جمعية البنوك، كل المؤسسات المالية والمصرفية إلى التعاون والتضامن مع جهود البنك المركزي، والحرص على الالتزام بتوجيهاته؛ لضمان الاستقرار في أسعار الصرف، وتفادي الغرامات المالية التى حددها البنك،  كون الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي تصب في مصلحة كل فئات المجتمع ومؤسساته الاقتصادية،  وتهدف إلى تحقيق الاستقرار المالي والنقدي، وتخفيف المعاناة على المواطنين.
هذا وكان البنك المركزي اليمني بصنعاء قد أصدر في مطلع سبتمبر 2020 إعلانا أكد فيه بأن قيمة الأوراق النقدية لعملة الدولار ذات فئة الإصدار 2003م- 2006م (البيضاء) بما في ذلك التي تظهر عليها آثار الثني أو المختومة، هي بنفس قيمة الأوراق النقدية لعملة الدولار ذات فئة الإصدار اللاحق (الزرقاء) وحذر البنوك وشركات الصرافة من التلاعب أوالتمييز في أسعار صرفها.

اخبار التغيير برس

التغيير برس