التغيير برس

تفاصيل حساسة...ضابط خائن يتسبب بسقوط أهم خط دفاعي لمارب وإنقلاب يعصف بأخطر جبهات المحافظة

تفاصيل حساسة...ضابط خائن يتسبب بسقوط أهم خط دفاعي لمارب وإنقلاب يعصف بأخطر جبهات المحافظة


اندلعت مساء اليوم الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين قوات الشرعية الموالية للرئيس هادي ومسلحين قبليين جنوب مدينة مأرب بسبب ضابط خائن،بعد قيام أحد ضباط الجيش الموالي لهادي بغدر قبائل آل غانم الذي ابرمت معها قوات هادي إتفاق.

ودارت معارك شرسة اندلعت مساء اليوم بين مسلحين قبليين وقوات الجيش الموالي لهادي جنوب مدينة مأرب على خلفية نقض اتفاق سابق بين الجانبين .


وبينت المصادر بأن اتفاق عقد بين قبائل آل غانم بمديرية حريب جنوب مدينة مأرب بإدخال جنود نظاميين تابعين للقوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي إلى بلاد آل غانم لقتال الحوثيين .


وأشارت بأن أحد الضباط في القوات الموالية لهادي والذي يعد أحد خصوم آل غانم قام باستغلال الاتفاق بين القبائل وقوات الشرعية وإدخل مقاتلين تابعين له إلى آل غانم لغرض الثأر من آل غانم وليس بهدف مقاتلة الحوثيين .

اخبار التغيير برس


وأشارت إلى أن المعارك ماتزال مستمرة حتى لحظة كتابة هذا الخبر بين مسلحين قبليين من آل غانم و مقاتلين نظاميين يتبعون قوات الجيش الموالي لهادي في مأرب.


وبحسب المصادر فإن المواجهات أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى من الجانبين اضافة الى تدمير طقمين عسكريين تابعين لقوات الجيش التابع لهادي.

وبحال أنقلبت قبائل حريب على قوات هادي فذلك يعني سقوط حريب والجوبة والجبل أحد أهم الخطوط الدفاعية لمارب وصافر.

التغيير برس