التغيير برس

مصير مرعب لنجمة فاتنة شاركت بدعم التطبيع بمسلسل شهير أنتجته الأمارات

مصير مرعب لنجمة فاتنة شاركت بدعم التطبيع بمسلسل شهير أنتجته الأمارات


الفنانة فخرية خميس من سلطنة عمان شاركت في مسلسل التطبيع إم هارون الذي أنتجته الإمارات وصور في دبي، وكان بداية التطبيع الإماراتي مع الإحتلال، من خلال تصوير معاناة اليهود في الوطن العربي وتحديدا في منطقة الخليج العربي.

وحلت مصيبتان على فنانة من سلطنة عمان، الفنانة فخرية خميس، حيث صدمت جمهورها بعد إعلان إصابتها بفيروس كورونا، بالتزامن مع تشخيص إصابتها بمرض السرطان.


وأكدت فخرية، عبر صفحتها على ”إنستغرام“ أنها تمر بوعكة صحية إثر إصابتها بفيروس كورونا. الذي تزامن مع تشخيص إصابتها بمرض السرطان، موضحة أنها سوف تبدأ جدول علاجها من مرض السرطان يوم الأحد.

وطلبت أم عبد الله في رسالتها إلى أصدقائها الذين يسعون للإطمئنان عليها، تفهم وضعها الصحي. قائلة ”لا يوجد أحد بجواري للقيام بالرد نيابة عني، فأنا في البيت معزولة عن أبنائي وأهل بيتي. فقط أتواصل مع أبنائي بالواتساب للاطمئنان عليهم وكثرة الرسائل ترهقني أكثر“.

اخبار التغيير برس

وأكدت أنها ستقوم بالرد على الجميع حين تستقر حالتها الصحية قائلة ”فقط امنحوني فرصة، وكل طلبي من الجميع الدعاء الصادق لي“.

يذكر أن آخر أعمال فخرية خميس هو مشاركتها في المسلسل التطبيع الإماراتي أم هارون من بطولة الفنانة الكويتية حياة الفهد ، وعرض في شهر رمضان الماضي.


وأثار المسلسل وقتها ضجة كبيرة لما يمثل من تطبيع مباشر مع الإحتلال الإسرائيلي؟ وتعرضت حياة الفهد لحملة هجوم كبيرة. ونفت وقتها وفريق العمل أن يكون المسلسل مقدمة للتطبيع. وبعد عرضه ب ٣ أشهر أعلنت الإمارات تطبيعها الكامل بدون شروط مع الإحتلال.

التغيير برس