التغيير برس

تعرف على نوع الأطعمة التي يجب أن تتناولها المرأة الحامل

 

تساعد الأطعمة التي تتناولها النساء قبل فترة الحمل على تحديد نوع الجنين.. لكن كيف يحدث ذلك؟ تعمل الأنظمة الغذائية التي تتبعها المرأة قبل الحمل على تغيير طبيعة وكيمياء الجسم الخاصة بها، حتى يصبح مهيئًا لإنجاب الصبيان أو الفتيات.

وذكر ديفيد روفيك في كتابه «How to Choose the Sex of Your Baby»، أن الأمر يتوقف على الحيوان المنوي الحامل للكروموسومات الأثنوية (كروموسوم X)، والذي يصبح أقوى، بينما يصبح الحيوان المنوي الذكري (كروموسوم Y) أكثر هشاشة، والعكس، وذلك عن طريق تهيئة البيئة المهبلية لاستقبال الحيوان المنوي الخاص بالذكر أو الأنثى. إنجاب الصبيان كشفت دراسة أجراها الباحثون بكلية إكزتر بجامعة أكسفورد، حول النظام الغذائي للسيدات قبل الحمل ونوع الجنين، أن النساء اللاتي تناولن سعرات حرارية أكبر وأطعمة غنية بالبوتاسيوم، زادت لديهم فرصة إنجاب الصبيان بنسبة 56%، وفقًا لما نشره موقع «every day family».

ويعتمد النظام الخاص بإنجاب الصبيان على تناول أكثر من 2500 سعر حراري يوميًا، وتناول وجبة الإفطار والأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والملح، وذلك لتغيير الكيمياء الخاصة بالجسم، ليصبح أكثر زيادة في الألكان ويستقبل النطفة الخاصة بالصبيان.

ويوصي النظام الفرنسي بضرورة تناول الموز وشرب القهوة والمشروبات الغازية واللحوم بكل أنواعها والسمك المملح، وتجنب شرب الحليب وتناول الزبد غير المملح والجبن والزبادي.

اخبار التغيير برس

وينصح الباحثون بضرورة البدء في هذا النظام الغذائي قبل شهر من محاولة الحمل، والاستمرار به حتى إتمام الحمل. إنجاب الفتيات يحتاج إنجاب الفتيات إلى تناول الأم أطعمة أقل، من بينها: الجبن الكريمي والحليب والصلصات التي تعتمد على الحليب دون ملح والزبد غير المملح والفراولة والبصل والثوم والخردل والكمثرى والزبادي، مع تجنب تناول الملح والخمائر واللحوم والأسماك والقهوة والمشروبات الغازية. ويعمل هذا النظام على تغيير كيمياء الجسم لدى المرأة، ليصبح أكثر حمضية، ما يمنع الحيوان المنوي الأضعف من العيش.

هل هناك خطورة؟

رغم أن النظام الغذائي يبدو دون ضرر عند الرغبة في تحديد نوع الجنين، ولا يحوي أي مخاطر، لكن لا بد من استشارة الطبيب قبل اتباع أو التخلي عن أي نظام غذائي. ويجب العلم أن أي نظام غذائي مرتبط بنوع الجنين لن يحقق نتائجه بنسبة 100%، فهناك احتمالية لفشله، ويمكن أن تصاب بعض النساء بالإحباط عند اتباع هذه الأنظمة ثم الحمل في مولود أخر عكس النوع الذي يرغبون به.

التغيير برس