التغيير برس

في حدث هام وغير متوقع..الملك سلمان يجري اتصالاً بالرئيس التركي


في حدث غير متوقع ووصفه الإعلام السعودي بالهام ، جرى خادم الحرمين الشريفين الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، الجمعة، اتصالًا هاتفيًا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، وفي الاتصال تباحث الملك سلمان مع الرئيس أردوغان مجريات الجهود المبذولة ضمن أعمال قمة العشرين التي تستضيفها المملكة السعودية غدًا وبعد غد .

وتناولت الصحف السعودية، في الحدث بوصفه بالهام بعد القطيعة الكبيرة بين البلدين، أن الاتصال حمل بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيزها في المرحلة المقبلة.
ومؤخراُ أصدر الملك سلمان توجيهات بسرعة إرسال مساعدات لتركيا جراء الزلزال الذي تعرضت له ، وضرب زلزال بلغت قوته 6.9 درجة على مقياس ريختر منطقة بحر إيجة، الجمعة الماضية، وأسفر عن وقوع خسائر بشرية ومادية في تركيا و اليونان.
وكانت السلطات التركية قد أعلنت في وقت سابق أن هناك 105 قتيلا وحوالي 1000 جريح نتيجة للزلزال الذي ضرب البلاد يوم 30 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.
وتشهد العلاقات السعودية التركية توترات على خلفية موقف أنقرة المساند لدولة قطر، في مواجهة قرار مقاطعتها من جانب السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ يونيو/ حزيران 2017،إضافة إلى دعم تركيا للقوى المناهضة للسعودية في المنطقة العربية

وكان هناك حملات مقاطعة للمنتجات التركية في السعودية ، وفي 10 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، كشف بيان مشترك لرؤساء أكبر 8 مجموعات أعمال تركية تلقيهم شكاوى من شركات سعودية بإجبارها من جانب الحكومة السعودية على توقيع خطابات تلزمها بعدم استيراد بضائع من تركيا.
كما شكت المجموعات التركية من استبعاد المتعهدين الأتراك من الصفقات الرئيسية السعودية.
وتضم المجموعات الموقعة على البيان المشترك شركات تصدير منسوجات ومقاولين ورجال أعمال بارزين ومسؤولي نقابات عمالية ومكتب العلاقات الاقتصادية الخارجية وجمعية المصدرين واتحاد غرف وبورصات السلع.
وتصل حجم الصادرات التركية إلى السعودية 3.3 مليار دولار شهرياً، وقد بلغت الواردات 3 مليارات دولار، ويعتبر الأثاث المنزلي هو أحد اهم المنتجات الأكثر تصديراً لها، كما أن جميع إحتياجات الفنادق السياحية في المملكة يتم توفيره من خلال تركيا، ويتم إستيراد كثير من الفواكه الطازجة والمنسوجات والكثير من المنتجات الاستهلاكية.

وتعد السعودية في ضمن أهم الدول المستثمرة بتركيا وتاتي بالمرتبة الـ17، حيث يصل حجم الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة إلى 11 مليار دولار، ويبلغ إجمالي عدد شركاتها العاملة ألف شركة خلال السنوات الأخيرة، وفق التقارير الرسمية.

اخبار التغيير برس

.

 

التغيير برس