التغيير برس

وزير حقوق الإنسان :عدن مدينة السلام لكل اليمنيين

التغيير برس – عدن:

قال  وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر ان عدن ستكون مدينة السلام والوئام وستكون  نموذجا  في بناء مؤسسات الدولة .

جاء ذلك خلال لقاءه  اليوم مع الوفد النسوي من  جهود النساء  العاملات في بناء السلام في العاصمة السعودية الرياض.

 ورحب الوزير بالوفد النسوي  الذي ضم الدكتورة حوريه  مشهور  وزيرة حقوق الانسان السابق والدكتورة  بلقيس ابو اصبع  نائب رئيس مكافحة الفساد سابقا وعدد من الناشطات . مثمنا دور المرأه اليمنية في صناعة الأمن والسلم الاجتماعي ، والجهود الذي تقوم بها   جهود النساء  العاملات في بناء السلام.

 وأكد الوزير عسكر  على دعمه  لهذه الجهود  التي تهدف إلى ايقاف  الحرب الذي اكتوى بنارها  كل شرائح المجتمع اليمني وكان النساء  أكثر تأثرا  بها فهي الأم والأخت والبنت والزوجه  والناشطة والموظفة .

اخبار التغيير برس

كما اكد  استعداد الوزارة تقديم كافة أوجه الدعم من خلال التدريب والتأهيل وبناء القدرات لافتا  إلى ان الوزارة  وقعت  اتفاقيات  شراكة مع منظمات المجتمع المدني لتنفيذ القرار 1325 وأن الوزارة ستسعى خلال المرحلة القادمة  لتقديم الكثير من الدعم للمبادرات النسوية التي تتعلق بإشراك المرأه  في كل مراحل الأمن والسلام .

ودعا   وزير حقوق الإنسان إلى العمل من العاصمة المؤقتة عدن باعتبارها  مدينة السلام   والوئام وستكون لكل اليمنيين و  نموذجا  في بناء مؤسسات الدولة  والتعايش  كما عهدناها  على مر  التاريخ ، وخصوصا بعد اتفاق الرياض الذي أعاد ترتيب الأولويات بين الشرعية اليمنية والتحالف العربي والذي يعتبر انتصارا لحقوق الإنسان  ويؤسس  لقاعدة تفاهم ستسهم في بناء المؤسسات . لكل اليمنيين مشددا  على أهمية تنفيذ اتفاق الرياض  وانه بحسن النوايا نستطيع التغلب على كافة المشكلات والتحديات والخلافات  وان تضع المصلحة العليا  فوق كل اعتبار .  

ونوه عسكر  على  أن الحكومة ستكون حاضرة في العاصمة المؤقتة عدن  وستعمل على بناء المؤسسات  لتقديم الخدمات  للمواطنين ولكافة أبناء اليمن . مبديا حرصه و دعمه الكبير  لاستمرار ومضاعفة جهودهم والدفع  باتجاه ايقاف الحرب واحلال  السلام  العادل والشامل والمستدام الذي يسعى إليه اليمنيين كافة و في أقرب وقت. مشيدا بالوفد النسوي من  جهود النساء  العاملات في بناء السلام بدور  الوزارة وانشطتها المختلفة خصوصاً فيما يتعلق بعملية التدريب والتأهيل ومتابعة الوزارة ورصدها لكافة الانتهاكات التي تطال أبناء الشعب اليمني وتقديمها للمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان.

التغيير برس