التغيير برس

وفاة ملاكم أسترالي خلال المران ودعوات لحظر اللعبة

التغيير برس – متابعات:

تعرضت الملاكمة الأسترالية لصدمة (الأحد) بعدما توفي الملاكم دوايت ريتشي خلال المران عن 27 عاماً.

وأعلن الشخص المسؤول عن الترويج لمنافسات ريتشي وفاة الملاكم الأسترالي من خلال منشور على موقع «فيسبوك».

وكتب جيك إيليس مروج وصديق ريتشي «إنه بمزيد من الحزن والأسى نعلن أن الملاكم دوايت ريتشي توفي اليوم أثناء عمل ما كان يحبه».

وكان ريتشي من أبرز المواهب الواعدة في الملاكمة الأسترالية وخاض نزاله الأخير ضد تيم تسزيو، وهو ابن بطل العالم السابق كوستيا تسزيو، في أغسطس (آب) الماضي على لقب محلي في سيدني.

وخسر ريتشي، الذي فاز 19 مرة وخسر مرتين، بإجماع الآراء لكنه كان من المفترض أن يخوض نزالاً ضد تومي براوني الشهر المقبل.

اخبار التغيير برس

وذكرت صحيفة «ديلي تليغراف» الأسترالية أن ريتشي، ولديه ثلاثة أبناء، سقط وفقد وعيه خلال المران مع أحد الملاكمين الآخرين في ملبورن يوم السبت قبل أن يفارق الحياة.

ولا تُعد هذه الحالة الأولي التي يتوفى فيها ملاكم أسترالي، إذ سبقت هذه الواقعة حوادث متكررة خلال السنوات الأخيرة.

وتتكرر الدعوات من جانب المسؤولين لحظر رياضة الملاكمة عند وقوع حالة وفاة، تجنباً لوقوع مزيد من الوفيات.

وكان شون رود رئيس اتحاد الأطباء في ولاية كوينزلاند الأسترالية، قد تحدث في تصريحات سابقة حول أن ما حدث يظهر لماذا يجب حظر الملاكمة دولياً. وأضاف: «نحن نعتقد أن ما يطلق عليه رياضة بأن يوجه شخصان لكمات في رأس بعضهما البعض بأكبر عدد ممكن لتحقيق الفوز يبدو شيئاً همجياً»، وتابع: «لا يسمح بضرب الأعضاء تحت الحزام بينما يسمح بضرب العضو فوق الكتف وهو أهم عضو بالجسم كله».

الشرق الاوسط

التغيير برس