التغيير برس

قرار تاريخي للرئيس الأمريكي جو بايدن يخص اليمن وينهي معاناة الشعب

التغيير برس – تعز:

يصدر الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن، فور تنصيبه الاربعاء حزمة اوامر تنفيذية عاجلة لمعالجة تداعيات سياسات سلفه ترامب، تتضمن قرارا يسعد اليمنيين والعرب اجمالا، حسب ما كشفته إدارته لوسائل إعلام أمريكية.

وقال مدير موظفي ادارة بايدن: إن الرئيس جو بايدن سيلغي حظر السفر مع العديد من الدول الإسلامية من بينها اليمن، وينضم مجدداً إلى اتفاق باريس للمناخ، كما سيوقع عشرات القرارات الهامة في اليوم الأول من ولايته.

وأضاف رون كلاين، الذي اختاره بايدن رئيسا لموظفي البيت الابيض في ادارته، لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، مساء السبت، قائلا: إن الرئيس بايدن يعتزم إصدار سلسلة من الأوامر التنفيذية التي ستكون جوهرية ورمزية.

موضحا أن "سلسلة الاوامر التنفيذية الاولى للرئيس جو بايدن عقب تنصيبه رسميا الاربعاء المقبل "تضم 12 امرا وتشمل إلغاء حظر الرحلات الجوية مع العديد من البلدان ذات الغالبية المسلمة، والانضمام إلى اتفاق باريس للمناخ".

وتابع رئيس موظفي ادارة الرئيس بايدن: “بايدن يعتزم تمديد القيود الوبائية على عمليات الإخلاء، ودفع قروض الطلاب، والطلب من الوكالات معرفة كيفية لم شمل الأطفال المنفصلين عن عائلاتهم على الحدود” مع المكسيك.

كلاين اوضح في بيان، إدراك بايدن للاختلالات الكبيرة الناجمة عن سياسات ادارة ترامب، وقال: إن “الأزمات التي تعيشها البلاد تتطلّب تحرّكا عاجلاً”. مضيفا أن الرئيس سيوقع “نحو 12″ أمرا تنفيذيا عقب حفل التنصيب.

وتابع: سيتخذ الرئيس جو بايدن في الأيام العشرة الأولى من ولايته الرئاسية، تدابير حاسمة للتصدي للأزمات، ولتجنيب البلاد أضراراً طارئة لا يمكن إصلاحها، ولاستعادة أميركا مكانتها في العالم”.

ونوه أن من القرارات المهمة المرتقبة للرئيس جو بايدن، إصدار تعليمات بلم شمل الأطفال الذين فصلوا عن أسرهم على الحدود مع المكسيك. بفعل قرارات ترامب التي وصفت بالمتطرفة تجاه المهاجرين المكسيكيين.

اخبار التغيير برس

كما ستشمل القرارات - حسب بيان رون كلاين الذي اختاره بايدن رئيسا لموظفي ادارته في البيت الابيض- على قرار تنفيذي بإلزام ارتداء الكمامات في المؤسسات الفيدرالية ووسائل النقل بين الولايات، وهو ما رفضه ترامب.

تأتي هذه القرارات الاولى المرتقبة للرئيس الامريكي الجديد، ضمن سلسلة اجراءات وقرارات لمعالجة تداعيات سلبية لقرارات أصدرها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب خلال ولايته الرئاسية (2017-2021).

وأصدر ترامب بعد اسبوع واحد من توليه الرئاسة في يناير 2017م، قرار حظر الرحلات الجوية مع العديد من البلدان ذات الغالبية المسلمة، في نسخته الأولى، بدعوى "حماية الأمريكيين من الإرهاب".

استهدف القرار حينها مواطني سبع دول إسلامية هي: العراق والسودان وإيران وليبيا والصومال وسوريا واليمن، وتسبب في فوضى بالمطارات واحتجاجات عارمة، قبل أن يقلص عدد الدول المشمولة بالقرار.

وبعد سلسلة من الطعون والمعارك القضائية، عدلت المحكمة العليا الأمريكية القائمة لتشمل النسخة الحالية من قرار الحظر خمس دول ذات غالبية اسلامية، هي: إيران وليبيا والصومال وسوريا واليمن.

كذلك قرار ترامب المثير للجدل مطلع يونيو 2017م، بشأن انسحاب الولايات المتحدة الامريكية من اتفاق باريس للتغير المناخي، الذي قال إنه “يفرض قيوداً مالية واقتصادية شديدة على أمريكا”.

ويتوقع سياسيون امريكيون أن يعمد الرئيس جو بايدن لالغاء انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق الملف النووي الايراني، الذي اعلنه سلفه ترامب، واتبعه بفرض مجموعة من العقوبات الامريكية على طهران.

يشار إلى أن الرئيس جو بايدن، كان تعهد في حملته الانتخابية، بوقف الدعم اللوجستي والتسليحي للتحالف العربي بقيادة السعودية والامارات، والعمل على انهاء الحرب في اليمن، والنظر في جرائمها.

التغيير برس