التغيير برس

رئيس هيئة مشاريع مياة الريف يكشف عن توجه ورؤية جديدة لتطوير مشاريع مياة الريف في اليمن

 التغيير برس - معين عطان

كشف رئيس هيئه مشاريع مياه الريف المهندس محمد الوادعي عن توجه ورؤية جديدة لتطوير مشاريع مياة الريف المستدامة والعمل على الخروج من حالة الطوارئ خاصة عقب نحو 6 سنوات من الحرب والحصار الخانق على بلادنا.

وأشار المهندس الوادعي في تصريح صحفي إلى أن المؤسسة تعمل حالياً على عدة  مسارات وصولاً إلى تفعيل المشاريع المتعثرة وحل إشكاليتها وضمان استمراريه التشغيل واستدامه المشروع وتوسعته من خلال التوجه نحو الطاقه البديلة للمشاريع الجديدة بالإضافة إلى العمل على الاكتفاء الذاتي في الأمور الاساسية واتمام الأنظمة وتحديث قاعده البيانات للمشاريع وللمصادر المائية والربط الشبكي والبحث عن تمويلات من خلال اشراك القطاع الخاص في هذا الجانب والاستفادة من المبادرات المجتمعية كالإسهام في عمل المشاريع والتشغيل والصيانة.

اخبار التغيير برس

وشدد الوادعي على ضرورة إسهام المرأة في جانب التخطيط والإدارة في مشاريع مياه الريف لان المرأة اكثر المتضررين في حاله انعدام المياه وهي التي تتكبد عناء جلب المياة في حال انعدامها في الريف وكذلك اطفال الريف يعانون من انعدام المياة في الريف ويضطرون للذهاب لجب الماء من الوديان ويتركون مدارسهم من أجل البحث عن المياة لتوفيرها للمنازل.

وعن استمرار دعم منظمة اليونسيف التي اثارت في وقت سابق الجدل حول آلية الدعم لوزارة المياة بشكل عام ولمشاريع المياة بشكل خاص أكد المهندس الوادعي أن الهيئة تبحث أمكانية الدعم والتمويل للمشاريع من اليونسف مازالت جارية.. مثمناً دور السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي قائد الثورة جراء الجهود التي يبذلها والتي تحرص على اهتمامه الكبير تجاه الوطن والمواطن بالإضافة إلى الجهود الكبيرة التي تقوم بها قيادة الدولة على رأسهم رئيس المجلس السياسي مهدي المشاط ورئيس الحكومة الدكتور عبدالعزيز بن حبتور.

التغيير برس