التغيير برس

#اليمن.. الجمعية اليمنية لمرضى الثلاسيميا تعرف 27 خطيبا في بني الحارث بمخاطر أمراض الثلاسيميا وتكسرات الدم الوراثية

نفذت الجمعية اليمنية لمرضى الثلاسيميا والدم الوراثي يوم الخميس الموافق 2021/2/11 بالشراكة والتعاون مع مؤسسة يمان للتنمية الصحية لقاءاً تدريبياً لعدد (27) خطيباً من خطباء الجوامع بمديرية بني الحارث- أمانة العاصمة صنعاء، وذلك استكمالا لبرنامج الاستجابة الخاص بمرضى الثلاسيميا وتكسرات الدم الوراثية.

   وفي بداية اللقاء التدريبي رحَّب مدير الجمعية أ. جميل علي الخياطي بالحضور الكرام، وعلى رأسهم الأستاذ. أمين أحمد الرازحي، مدير الأوقاف بمديرية بني الحارث، والأستاذ. عبد الرحمن الجديري مدير الأوقاف بمديرية الصافية، شاكراً مساعيهم الحميدة؛ لتلبية الدعوة، وداعياً الجميع إلى إيقاد شعلة الوعي في المجتمع من خلال التعريف بمخاطر أمراض الثلاسيميا وتكسرات الدم الوراثية، وأهمية إجراء الفحص الطبي المبكر قبل الزواج؛ كونه السبيل الوحيد لحماية الأجيال القادمة من خطر الإصابة بهذه الأمراض المزمنة.

   وفي السياق نفسه قدم مدير مركز رعاية مرضى الثلاسيميا والدم الوراثي د. مختار إسماعيل محاضرة توعوية عرّف خلالها بأمراض الثلاسيميا وتكسرات الدم الوراثية، وأسبابها وطرق انتشارها، وسبل الوقاية منها، موصياً الجميع بحشد الجهود لمكافحة تلك الأمراض.

   فيما أشاد أ. عبد الرحمن الجديري في محاضرته بالجهود الكبيرة والملموسة التي تبذلها الجمعية تجاه المرضى الذين قُدر عليهم الإصابة بأمراض الدم الوراثية المزمنة.

اخبار التغيير برس

 وأضاف: " أن الجهود التي سيبذلها الخطباء والمرشدون لا يُستهان بها، كون المنبر محطة وعي أسبوعية يستفيد منها الناس في حياتهم الدنيوية والأخروية".

ويأتي هذا اللقاء في إطار الحملات التوعوية التي تقوم بها الجمعية اليمنية لمرضى الثلاسيميا والدم الوراثي؛ للحد من انتشار المرض بالتوعية بأهمية فحوصات ما قبل الزواج، وسبل تجنب الإصابة بالمرض لمن سبق لهم الزواج .

التغيير برس