التغيير برس

نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات ووزير الصناعة يفتتحان شركة ومصنع جزيرة سقطرى

التغيير برس - وليد باشا 

افتتح نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ومعه وزير الصناعة والتجارة اللواء عبدالوهاب الدرة، اليوم بصنعاء، شركة جزيرة سقطرى للصناعة وخدمات الاستثمار المحدودة ، ومصنع جزيرة سقطرى للمياه المعدنية.

اخبار التغيير برس

وخلال الافتتاح الذي حضره نائب وزير الكهرباء الأستاذ عبدالغني المداني، ونائب وزير الصناعة والتجارة الاستاذ محمد الهاشمي، ورئيس الهيئة العامة للموارد المائية هادي قريعة ونائبة رئيس الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس رباب ابو اصبع، أشاد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية مقبولي، بجهود إدارة شركة في التوجه نحو الصناعة المحلية وكسر الاحتكار الخارجي، والتي انبثق عنها مصنع جزيرة سقطرى للمياه المعدنية، لافتاً إلى أن افتتاح شركة ومصنع جزيرة سقطرى، يأتي كأحد أولويات القيادة السياسية ممثلةً بالمشير مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الاعلى، الذي حرص على ان يكون 2021م عام الاكتفاء الذاتي في المجال الزراعي والصناعي والدوائي والملبوسات.
واكد مقبولي أن إقامة مثل هذه المصانع سيكون لها أثراً ايجابياً على الاقتصاد الوطني بشكل عام، مشيراً إلى ان هذه المصانع تفتح رغم العدوان والحصار المطبق على بلادنا من قبل امريكا واسرائيل، لذلك هم لا يريدون لنا السلام، لانهم يعرفون ان شعبنا اليمني سيقوم كرجل واحد، وكما قام في الجانب العسكري سيقوم في الجانب الزراعي والجانب الصناعي، قائلاً: نحن نحظى ولله الحمد بقيادة ثورية ممثلة بالسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، الذي تأتي توجيهاته في الجانب الصحيح وفق هدى الله ، فتنظم تلك التوجيهات مسار الحياة لنا وبالتالي هم لازالوا مشددين علينا بالحصار ومستمرين بالعدوان، ورغم ذلك فهذا العام سيشهد افتتاح العديد من المصانع والمشاريع في المجال الزراعي والصناعي.
ودعا نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور مقبولي، رجال الأعمال إلى الاستثمار الوطني، فبيئة الاستثمار أصبحت جيدة، حيث صدرت القوانين والتشريعات في العام 2020م في هذا المجال والتي سيكون لها انعكاساً جيداً على البيئة الاستثمارية و التجارية بشكل عام، موجهاً النداء للمنظمات الدولية للضغط بإيقاف العدوان ورفع الحصار عن اليمن بشكل عام وخصوصاً الحصار المفروض على سفن المشتقات النفطية والأدوية والأغذية.
من جهته أوضح وزير الصناعة والتجارة اللواء عبدالوهاب الدرة، أن مصنع شركة جزيرة سقطرى للمياه المعدنية يُعد باكورة المصانع التي ستقوم بها شركة جزيرة سقطرى للصناعة وخدمات الاستثمار المحدودة، في مجال الصناعات الغذائية.
وأكد أن حكومة الإنقاذ ووزارة الصناعة والتجارة تسعى إلى تشجيع إنشاء مثل هذه الشركات الصناعية ، حيث سيتم خلال العام الحالي إنشاء العديد من الشركات التي تتجه كلها نحو الصناعات الغذائية واستقبال المنتجات الزراعية وتحويلها إلى المستهلك بطريقة صحيحة.
ولفت الوزير الدرة إلى ان شركة جزيرة سقطرى لديها أيضا معملاً للطحين المركب من الحبوب والمنتجات الزراعية المحلية، منوهاً إلى ضرورة ان نتجه جميعاً نحو استخدام الطحين المركب من المنتجات المحلية، كضرورة صحية لما يحتويه الطحين المركب من عناصر غذائية متعددة ينصح بها الأطباء، وأيضا تشجيعاً للمزارعين وحتى نتمكن من تحقيق هدف مهم نحو الاكتفاء الذاتي.
واكد وزير الصناعة والتجارة ان الاكتفاء الذاتي هام في جميع المجالات وخاصة المواد الأساسية، ومن بينها المياه الصحيحة والنقية المطلوبة لكل بيت ولكل إنسان، مشيراً إلى ان شركة جزيرة سقطرى ستتجه نحو الصناعات الغذائية والزراعية وبما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني بشكل عام.
ودعا الوزير الدرة المستوردين ورجال الأعمال للتحول من الاستيراد إلى التصنيع، وإن كان ذلك بنسب معينه بداية الأمر، موجهاً النداء إلى المنظمات الدولية والعالم الحر بالتكاتف مع شعبنا اليمني والضغط لرفع الحصار الاقتصادي عنه، وخصوصاً الحصار المفروض على المشتقات النفطية.
إلى ذلك أشار مدير عام شركة سقطرى للصناعة وخدمات الاستثمار المحدودة ابراهيم الكول إلى ان الشركة تم انشائها انطلاقاً للرؤية الوطنية والاقتصادية التي اطلقها الشهيد الرئيس صالح الصماد تحت شعار (يدُ تبني ويدُ تحمي)، وحتى يكون للشركة بصمة في خدمة الوطن وتحقيق نوعاً من التنمية الاقتصادية والزراعية، لافتاً إلى انه تم اختيار اسماً وطنياً للشركة ينتمي لتراب وطني هو جزيرة سقطرى.
وأفاد الكول بأن الشركة حرصت على تصميم مصنع جزيرة سقطرى للمياه المعدنية، وفقاً للمواصفات والمعايير المحلية والخارجية بكادر فني ومهني متخصص، ويعتبر هذا المصنع حجر الأساس للشركة، موضحاً بأن هناك عدة مشاريع تتبع الشركة ومنها مصنع الطحين المركب بالمحاصيل الزراعية بقدرة إنتاجية 20 الف كيس عبوة خمسين كيلوجرام شهرياً في المرحلة الأولى، إضافة إلى ان هناك عدة مشاريع إنتاجية واستثمارية منها ماهو قيد الإنشاء ومنها ماهو قيد الدراسة في مجال المشروبات الغازية والمرطبات وصناعة الألبان وإنتاج البن وتصديره إلى الخارج ومصانع الأحذية الجلدية ، داعياً الجهات المعنية إلى تقديم الدعم والتسهيلات لشركة جزيرة سقطرة، حتى تستطيع تحقيق أهدافها في خدمة الوطن.
في غضون ذلك اكد استشاري الجودة والمقاييس في شركة جزيرة سقطرى الدكتور عبدالسلام الثلايا، إلى ان أهمية مشروع مياه سقطرى يأتي في كون المياه من المواد الضرورية اللازمة التي تلعب دوراً مهما وأساسيا في النمو الاقتصادي والازدهار المحلي وكونه يمثل حق من حقوق الأنسان في الحصول على مياه ذات جودة عالية لذلك تبذل الشركة جهوداً كبيرة من اجل الوصول إلى الجودة العالية لإنتاج المياه والمحافظة عليها لضمان صحة الإنسان .
وخلال الافتتاح تم تكريم نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ووزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب الدرة بدرع شركة جزيرة سقطرى لكل منهما.
وعقب الافتتاح طاف مقبولي والدرة والحاضرون الافتتاح بمعمل ومختبر مصنع جزيرة سقطرى للمياه المعدنية، واستمعوا من مدير المصنع إلى شرح موجزٍ عن عمليات الانتاج وسياسة الجودة المتبعة في المصنع.
حضر الافتتاح وكيل محافظة صنعاء يحيى محمد الكول، ورئيس الغرفة التجارية بمحافظة صنعاء هاشم السواري.

التغيير برس