التغيير برس

مؤسسة بيسمنت الثقافية تقيم المعرض الثاني لأرشيف العائلة وتصدر كتابا خاص بالعائلات اليمنية

التغيير برس – صنعاء:

أقامت "مؤسسة بيسمنت الثقافية" الخميس، الموافق 18فبراير 2021 المعرض الثاني لأرشيف العائلة ضمن مشروع "جمكانة" التي تنفذه "مؤسسة بيسمنت الثقافية" بالتعاون مع المجلس البريطاني.

وفي بداية الفعالية، قام كلا من ، نجاة الشوافي وصهيب الأغبري،  "متطوعي المشروع" بتطبيق عملي عن مراحل  الحفاظ والعنايةً بالوثائق وعن آلية الجمع والأرشفة التي رافقت مراحل المشروع، .

وفي الفعالية عرضت مؤسسة بيسمنت الثقافية فيلم "موشن جرافيك" تعليمي من مخرجات المشروع، يحتوي على الخطوات العريضة الخاصة بعناية الوثائق القديمة وستقوم المؤسسة قريبًا بنشره في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدث مدير المشاريع في مؤسسة بيسمنت الثقافية خالد المريسي، عن الوثائق الرقمية واهمية نشر هذه الثقافة  والتي تظهر الطابع الثقافي والاجتماعي والاقتصادي في السابق.

واستعرض المريسي الكتاب (أرشيف جمكانة) وهو احد مخرجات المشروع ويحتوي علي مجموعة منوالصور، والوثائق، والروايات، والشعر، والرسائل القديمة.

 بعد ذلك قدم المريسي المنصة الالكترونية  التي تحتوي علي كامل ارشيف الوثائق والذي من المقرر ان تدشنه مؤسسة بيسمنت خلا الأسبوع القادم .

وسيصبح هذا الموقع متاح للعامة للتعرف على تراث اليمن القديم من خلال سلسلة من الأحداث الموثقة من قبل العوائل اليمنية خلال القرن الماضي.

كما تم في الفعالية استعراض فيديو للدروة التي أقيمت سابقا في “موسسة بيسمنت الثقافية” والتي استهدفت 20 شخص مهتم  بالأرشفة وحفظ الوثائق من العوائل المساهمة في المشروع  تحت اشراف كلا من  المدرب صهيب الاغبري والمدربة فريال مجدي.

الجدير بالذكر ان متطوعي المشروع سبق وحصلوا على تدريب (اون لاين) بالتعاون مع "مؤسسة الصورة العربية" في لبنان حول طرق وأساليب الحفظ والأرشفة.

اخبار التغيير برس

وفتح بعد ذلك مجال المشاركة للجمهور والمتدربين في المشروع للتحدث عن تجاربهم في المشروع.

وشاركت هلا السعدي " استشارية لدى المؤسسة" في كلمة قصيرة لها عبر فيديو مصور عبرت فيه عن سعادتها في المشاركة في المشروع ووجهت الشكر لمتطوعي المشروع وفريق بيسمنت.

وشارك عزيز مرفق (مسؤول التقييم والمتابعة في المشروع) عبر فيديو مصور عن مراحل المشروع وكيف جات فكرة المشروع.

 كما شارك الأستاذ عبد الواسع الادومي ( نائب رئيس مجلس الأمناء) عن الوثائق الذي شاركها في مشروع جمكانة وشكر فريق عمل المشروع.

واختتمت شيماء جمال (المدير التنفيذي للمؤسسة) الفعالية بكلمة شكر لجميع الأهالي الذين شاركوا بالمستندات العائلية ومنحوا ثقتهم للمؤسسة.

وتم افتتاح المعرض الذي احتوى على مجموعة من الوثائق العائلية المشاركة في المشروع والتي تنوعت بين (الصور، الرسومات، الأشعار، المذكرات، رسائل، مخطوطات...إلخ)، وتوجه الجمهور لمشاهدة المعرض.

ومشروع "جمكانة" هو مشروع يركز على رقمنة، وأرشفة الوثائق العائلية القديمة مثل المدونات، القصائد، الصور، الرسومات، وغيرها من الذكريات المكتوبة والمصورة. يساعد المشروع مالكي الوثائق على تطوير قدراتهم في الأرشفة والرقمنة عبراشراكهم، في دورة تدريبية .

 وستقوم بيسمنت بإطلاق منصة إلكترونية تجمع مخرجات المشروع وتجعلها متاحة للعامة.

ويتم تمويل المشروع من قبل صندوق الحماية الثقافية التابع للمجلس الثقافي البريطاني بالشراكة مع وزارة الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة.

التغيير برس