التغيير برس

وزارتا الاتصالات والكهرباء تنظمان حفلا بمناسبة ذكرى الصمود

نظمت وزارتا الاتصالات وتقنية المعلومات والكهرباء والطاقة اليوم بصنعاء حفلا فنياً وخطابياً بالتزامن مع الذكرى السادسة لليوم الوطني للصمود.

وأوضح عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي أن اليمن طوى العام السادس من الحرب على بلادنا بشموخ وإباء وصمود.

وقال: "الشعب اليمني غيّر المعادلات واثبت للعالم قوته وإرادته الصلبة تجاه الحرب على بلادنا التي دمرت البنى التحتية وأهلكت الحرث والنسل".

وأشار عضو المجلس السياسي الاعلى إلى أن اليمن سيصمد للسنة السابعة والثامنة والتاسعة...وسندخل مرحلة الردع السابعة وستكون ثقيلة عليهم.

ونوه بأن الحربين العالمية والأولى والثانية كانت بين ست دول كبرى وهاهي الدول الكبرى الست مع 11 دولة أخرى تشن حربها على اليمن، وما زال الشعب اليمني صامدا وثابتا يحقق الانتصارات تلو الانتصارات بشموخ وإباء.

وفي الاحتفالية التي حضرها وزيرا الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير، والكهرباء والطاقة عاتق عبار، أكد نائب وزير الاتصالات رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات الدكتور هاشم الشامي أن الذكرى السادسة لصمود الشعب اليمني تجاه الحرب على بلادنا تجسد معاني العزة والكرامة والصبر والتضحية في مواجهة اعتى حرب عرفتها التاريخ البشري.

اخبار التغيير برس

وأشار إلى أن اليمنيين سجلوا أروع صور الصمود البطولية في مواجهة أقوى ترسانة عسكرية .. معتبرًا الذكرى السادسة محطة هامة وذكرى استثنائية نستلهم منها الدروس والعبر ونستمد منها القوة والعزيمة.

وحيا الدكتور الشامي قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي والقيادة السياسية ممثلة برئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير مهدي المشاط وأبطال الجيش واللجان الشعبية من قدموا التضحيات والملاحم البطولية في ميادين الشرف والجهاد للذود عن شعبنا المظلوم ووطنا الغالي.

ولفت إلى أن الحرب استهدفت القطاعات الخدمية خاصة وزارتي الاتصالات والكهرباء مستهدفة البنى التحتية وشبكاتها المترامية في جميع أنحاء الجمهورية من أجل توقيف الخدمات التي تقدمها للمواطنين وزيادة معاناة الشعب اليمني وعزله على المجتمع الدولي.

وفي الاحتفالية التي حضرها وكلاء وزارتي الاتصالات وتقنية المعلومات والكهرباء والطاقة قدمت فقرات فنية وقصيدة شعرية للشاعر امين الجوفي واوبريت لفرقة 21 من سبتمبر.

التغيير برس