التغيير برس

اجتماع برئاسة وزير الاتصالات يقر الخطة الاستراتيجية لمؤسسة الاتصالات

أقر اليوم اجتماع برئاسة المهندس مسفر عبدالله النمير وزير الاتصالات الخطة الاستراتيحة للمؤسسة العامة للاتصالات 2021ـ 2025م بشكلها النهائي بعد أن تم إقرار الخطة الاستراتيجية للوزارة والجهات التابعة لها من قبل الجهات العليا وعبر المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية .

وفي الاجتماع أكد المهندس مسفر عبدالله النمير وزير الاتصالات وتقنية المعلومات على أهمية دور ونشاط المؤسسة في تطوير وتحديث البنية التحتية للاتصالات وفي توصيل الخدمات الحديثة للمواطنين وقطاع الأعمال والجهات الحكومية المختلفة ، مشيراً إلى أن خطة المؤسسة المرحلة الثانية للرؤية الوطنية بما تتضمنه من أنشطة وبرامج مهمة وجوهرية ، تعد غنية جدا وذات طموح عالي وكبير ، وفي ذات الوقت واقعيه وتستند على معطيات حقيقية قابلة للتنفيذ خلال السنوات التنفيذية للخطة. كما أوضح الوزير إلى أن إقرار الخطة الإستراتيجية للمؤسسة اليوم بشكلها النهائي ووفقا لخطة الرؤية الوطنية لبناء الدولة المرحلة الثانية هو أمر مهم وأساسي للتوجه نحو التنفيذ  بعد تحديث إدخال الأنشطة المزمنة في نظام إدارة الخطة ومتابعة الإنجاز لها عبر مؤشرات واضحة ودقيقة.

وشدد الوزير النمير على أن ما يمر به قطاع الاتصالات من ظروف قاسية ومصاعب وتحديات كبيرة جراء الحرب والحصار وخصوصا منع دخول التجهيزات والأنظمة الحديثة ، يفرض على الجميع تحدي كبير في تحقيق وتنفيذ الخطة وبذل جهود أكبر وتفاني في العمل لتجاوز تلك العوائق والصعوبات ، نظرا لاعتبار أن تنفيذ الخطة الإستراتيجية للمؤسسة يمثل جزءا رئيسيا ومحوريا في بناء الدولة وخصوصا في جوانب الربط الشبكي لمؤسسات الدولة واتمتت الأعمال والخدمات في القطاع العام والخاص ، وكذلك أهمية توسعة شبكة الإنترنت وتحديثها وإيصال الخدمات للمواطنين في مختلف مناطق ومحافظات الجمهورية .

 وفي الاجتماع أوضح الدكتور هاشم الشامي نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة المؤسسة إلى أن الخطة الاستراتيجية للمؤسسة تتضمن الخطة تطوير البنية التحتية للمؤسسة بما يتواكب من التطورات الحديثة في عالم الاتصالات بما يضمن زيادة الإيرادات وتحديث التشريعات الحالية ورفع مستوى وكفاءة أداء المؤسسة.

اخبار التغيير برس

كما تطرق الاجتماع إلى ما حدث يوم أمس السبت من انقطاع خدمات الاتصالات والإنترنت في عدد من المحافظات الشرقية بسبب تقطيع كابلات الألياف الضوئية في أكثر من مسار رئيسي لربط  تلك المحافظات مما أدى لتوقف الخدمات عنها ، وجرى مناقشة ما يجب للحد من تكرار مثل هذه الحالات ، وشدد الجميع على مسؤولية السلطات المحلية والمعنيين والمجتمع في جميع  المحافظات للحفاظ على البنية التحتية للاتصالات وحمايتها من الأيادي العابثة او الحفريات العشوائية لضمان استمرار الخدمة للمواطنين.

حضر الاجتماع مدير عام مؤسسة الاتصالات المهندس صادق مصلح ونواب المدير العام والمدراء والمسؤولين المعنيين والتنفيذيين لبرنامج الخطة الاستراتيجية .

التغيير برس