التغيير برس

عدن...مطالبات بإنقاذ مركز الغسيل الكلوي في مستشفى الصداقة

التغيير برس – عدن:

طالبت قيادة إدارة مستشفى الصداقة التعليمي العام  بإنقاذ مركز الغسيل الكلوي في المستشفى على وجه السرعة.

وقالت الدكتورة كفاية الجازعي مدير عام مستشفى الصداقة التعليمي العام وعدد من موظفي المستشفى : أن مركز الغسيل الكلوي في المستشفى مهدد بالخطر نظرا لتلف معظم الأجهزة فيه.

واوضحت الجازعي ان مهندس شركة ناتكو قام بصيانة 9 أجهزة للغسيل الكلوي من خلال عمل لها حلول مؤقتة حتى يتم توفير قطع صغيرة حديثة لتغييرها ولم يتم شراء هذه القطع حتى اليوم لعدم توفر داعم.

ولفتت الى ان مركز الغسيل الكلوي لمستشفى الصداقة العام يحتوي على 25 جهاز يعمل منها فقط 9 أجهزة بسبب عدم مقدرة شراء قطع غيار للأجهزة الآخرى مشيرة إلى أن التسعة أجهزة أيضا مهددة بالتوقف بسبب عدم توفر قطع صغيرة عبارة عن تيوبات لم تتمكن إدارة المستشفى من شراءها ..

واضافت الجازعي: لدينا ايضا عدد 10 أجهزة نيكاسو يعمل منها 4  فقط و 6 متوقفة ولا يتوفر لدينا أي صيانة دورية لهذه الأجهزة بسبب عدم توفر ميزانية مستقلة للمركز رغم جهود إدارة المستشفى لتوفير ميزانية مستقلة.

اخبار التغيير برس

وثمنت الجازعي جهود مجموعة هائل سعيد انعم وذلك لما قدمته سابقا في صيانة التسعة الأجهزة. ناهيك عن استجابتهم جراء  المناشدات من خلال انزال فريق هندسي حيث تمنت أن يكملوا مابداوا فيه.

وشكرت ايضا في سياق تصريحاتها  منظمة الصحة العالمية التي تقدم محاليل.اضافة إلى مبادرة لأجل عدن التي دعمت المركز بمكيفات.

واختتمت بقولها ان مركز الغسيل الكلوي  لم يتم ذكره بصورة جادة وشاملة من قبل أهل الخير ولا المؤسسات الخيرية رغم تقديمه خدمة جليلة للمرضى واستقبالهم من مختلف المحافظات ورغم مساعدته على تخفيف العبء عن مستشفى الجمهورية.

ودعت الجازعي في ختام تصريحها كل المؤسسات الخيرية والمنظمات الدولية الالتفات إلى المركز خصوصاً في هذه الايام  المباركة فيها الاجر للمؤسسات الخيرية الداعمة.مناشدا كل فاعلين الخير واهل المدد لتقديم الدعم لمريض الغسيل الكلوي الذي يأتي من عدن والمحافظات المجاورة من خلال إعادة انعاش هذا المركز الحيوي والمهم لإعادة الحياة فيه لما له من أهمية لمرضى الغسيل الكلوي والذي لم يجد حقه كمركز افتتح لضرورة ملحة أثناء الحرب والذي لم تخصص له اي موازنة تشغيلية حتى الآن.

التغيير برس