التغيير برس

المقاومة الفلسطينية ترعب إسرائيل بسلاح فتاك سيقلب الموازين راساً على عقب ويحاصر إسرائيل من جميع الجهات

المقاومة الفلسطينية ترعب إسرائيل بسلاح فتاك سيقلب الموازين راساً على عقب ويحاصر إسرائيل من جميع الجهات


صدمت إسرائيل بقوة كتائب المقاومة الفلسطينية بالمعارك الدائرة منذ أيام ، رغم امتلاك إسرائيل أحدث الأسلحة بالعالم ومنظومة القبة الحديدة التي تعد أقوى نظام دفاع صاروخي بالعالم ، تلك القوة تيخرت وتحطمت وبدات أسطورة أقوى دولة في الشرق الاوسط تتلاشى أمام شعب محاصر احتل اليهود ارضهم .

واعلنت كتائب القسام، اليوم الخميس، عن إدخالها سلاحاً جديداً إلى الخدمة في معركة سيف القدس، مشيرة إلى أنها استهدفت بعددٍ من الطائرات المسيرة الانتحارية من طراز "شهاب" محلية الصنع، منصة الغاز في عرض البحر قبالة ساحل شمال غزة ظهر أمس الأربعاء.

وقال القسام في بيان له، إنه استهدف تحشداتٍ عسكريةً على تخوم قطاع غزة ظهر اليوم الخميس، وذلك رداً على العدوان الصهيوني المتواصل على أبناء شعبنا في قطاع غزة، واغتيال ثلةٍ من قادة ومهندسي القسام، ونعد العدو بالمزيد طالما استمر في عدوانه.

اخبار التغيير برس


وقال أبو عبيدة في بيان نشر اليوم: "ندخل صاروخ عياش 250 للخدمة ونقول للعدو ها هي مطاراتك وكل نقطة من شمال فلسطين إلى جنوبها في مرمى صواريخنا، وها هو سلاح الردع القادم يحلق في سماء فلسطين نحو كل هدفٍ نحدده ونقرره بعون الله".
وتابع البيان الذي نشر على موقع "القسام"، محذرا رحلات الطيران العالمية من أجل إيقاف رحلاتها: "وبناءً عليه فإن قائد الأركان يدعو شركات الطيران العالمية إلى وقفٍ فوريٍ لرحلاتها إلى أي مطار في نطاق جغرافيا فلسطين المحتلة، والله أكبر وما النصر إلا من عند الله".


وأعلنت الكثير من شركات الطيران العالمية، اليوم، تعليق رحلاتها من وإلى تل أبيب على خلفية التصعيد الكبير الذي تشهده المنطقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
وعلقت كل من شركات "يونايتد إيرلاينز" الأمريكية، والخطوط الجوية النمساوية، وشركة "لوفتهانزا" الألمانية، والخطوط الجوية البريطانية، رحلاتها إلى إسرائيل في وقت سابق.
وأعلنت شركة "إيروفلوت" الروسية، اليوم، بتعليق رحلاتها إلى تل أبيب، وسط تفاقم الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المستمر منذ أيام.

التغيير برس