التغيير برس

تدشين حملة التحصين الطارئة ضد شلل الأطفال بصنعاء والمحافظات

التغيير برس - مجاهد العلفي 

دشن وزارة الصحة والسكان الدكتور طه المتوكل الحملة الطارئة للتحصين ضد شلل الأطفال وإعطاء فيتامين (أ) بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء.

وتستهدف الحملة التي تنفذها وزارة الصحة ممثلةً بالبرنامج الوطني للتحصين الموسع في الفترة من  29 -31 مايو الجاري تحصين أربعة ملايين و 277 ألفاً و265 طفلاً وطفلة مادون سن الخامسة من منزل إلى منزل في 197 مديرية بأربعة عشر محافظة، وينفذها 12 ألفاً و 905  فرق متحركة وألف و825 فريقاً ثابتاً.

وفي التدشين اعتبر وزير الصحة، التحصين الحل الأمثل للوقاية من أمراض الطفولة القاتلة ومنها شلل الأطفال والتي يتيح التطعيم الحماية منها وضمان عدم عودة هذه الأمراض إلى البلد.

وأوضح أن هذه الحملة الطارئة تأتي في ظل استمرار ظهور حالات الإصابة بفيروس شلل الأطفال البري في بعض بلدان العالم  ما عزز من خطورة الفيروس على اليمن سيما في الظروف الحرجة الراهنة التي يمر بها نتيجة استمرار العدوان والحصار .

ودعا وزير الصحة، الآباء والأمهات إلى التعاون مع فرق التطعيم وتحصين أطفالهم لضمان وقايتهم من الأمراض الفتاكة.

اخبار التغيير برس

من جانبه أوضح أمين العاصمة، أهمية الحملة في مواجهة مرض شلل الأطفال والحفاظ على اليمن خالياً منه، مؤكداً ضرورة تضافر الجهود للحفاظ على الصحة العامة للأطفال.

ودعا أولياء الأمور إلى التفاعل مع الحملة والحرص على تحصين أطفالهم دون سن الخامسة كواجب ديني وأخلاقي وإنساني.

بدوره أوضح مدير عام مكتب الصحة بالأمانة الدكتور مطهر المروني، أن الحملة تستهدف تحصين 470 ألف طفل وطفلة بالأمانة عبر ألف و 545 فريقاً وألفين و883 من العاملين والمتطوعين بإشراف 334 مشرفاً ميدانياً.

فيما أكد مدير مكتب الصحة بمحافظة صنعاء الدكتور خالد المنتصر، أن الحملة تستهدف تطعيم 253 ألف طفلاً وطفلة مادون سن الخامسة بمحافظة صنعاء وينفذها أكثر من ألفين عامل ومشرف صحي وميداني ثابت ومتحرك في 20 مديرية.

حضر التدشين وكيلا وزارة الصحة لقطاعي السكان الدكتور نجيب القباطي، والرعاية الدكتور محمد المنصور، ومدير عام برنامج التحصين بالوزارة الدكتورة غادة الهبوب، ومدير عام التثقيف الصحي بالوزارة عبدالله المرتضى.

التغيير برس