التغيير برس

شركة النفط : غرامات سفن الوقود المفرج عنها تجاوزت الـ 5 مليار ريال

 صنعاء – مجاهد العلفي

أكدت شركة النفط اليمنية، أن معاناة الشعب اليمني وصلت إلى مرحلة غير مسبوقة، نتيجة استمرار تحالف العدوان الأمريكي السعودي في احتجاز سفن المشتقات النفطية.

وأشار الناطق الرسمي للشركة عصام المتوكل خلال الوقفة الاحتجاجية لموظفي شركة النفط والقطاعات الحيوية والخدمية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء اليوم بحضور المدير التنفيذي للشركة المهندس عمار الأضرعي، إلى ضرورة تدخل الأمم المتحدة والقيام بواجبها في الإفراج عن سفن المشتقات النفطية وعدم احتجازها مستقبلا.

وطالب بسرعة فصل الملف الإنساني عن الملف السياسي والعسكري من أجل تخفيف المعاناة الإنسانية للشعب اليمني.

وأشار الناطق الرسمي للشركة إلى أن التحالف ما يزال يحتجز سفن المشتقات النفطية ولم يتم الإفراج خلال الفترة الماضية إلا عن سفينتين أحداهما ديزل والأخرى مازوت.

وأوضح أن إجمالي الغرامات التي تكبدتها هذه السفن تجاوزت ثمانية ملايين دولار أي ما يعادل خمسة مليارات ريال.

اخبار التغيير برس

وحمل بيان صادر عن الوقفة، المجتمع الدولي والأمم المتحدة المسؤولية الكاملة فيما آلت إليه الأوضاع في اليمن بسبب استمرار احتجاز سفن الوقود.

وجدد البيان دعوة أحرار العالم بالضغط باتجاه إيقاف القرصنة البحرية على سفن المشتقات النفطية التي يمارسها تحالف العدوان الأمريكي السعودي بغطاء أممي.

وندد بالصمت والتغاضي الأممي، عن استمرار احتجاز سفن الوقود ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.. معتبرا تلك الممارسات التعسفية انتهاكاً سافراً للأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية.

 

 

التغيير برس