التغيير برس

في حفل بهيج شهدته العاصمة صنعاء صباح اليوم الخميس.. الجامعة الإماراتية الدولية تحتفي بتخريج الدفعة الأولى طب بشري من كلية الطب والعلوم الصحية بالجامعة

نظمت الجامعة الإماراتية الدولية صباح اليوم الخميس حفل أكاديمي بهيج لتخريج الدفعة الأولى طب بشري دفعة "أيقونة الرحمة" برعاية دولة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للتعليم العالي ومعالي الأستاذ حسين علي حازب وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وفي الكلمة الافتتاحية للحفل رحب رئيس الجامعة الدكتور نجيب الكميم ونيابة عن مجلس الأمناء ورئيس المجلس الأستاذ سلطان بن عبيد الشايع وقيادة الجامعة بالحضور والمشاركين في الحفل، مقدما التهاني للخريجين ومتمنياً لهم مستقبلاً زاهراً وحياة مليئة بالعطاء والانجاز.

وعبر رئيس الجامعة عن فخر الجامعة بتخريج الدفعة الأولى من طلبة الطب البشري، الذين سيبدأون حياتهم العلمية والعملية ويكونوا خير أطباء يسهمون في خدمة المجتمع وخير سفراء للجامعة، لافتاً إلى أن مهنة الطب من أنبل المهن إذ تتعلق بصحة الإنسان، حاثا الأطباء الخريجين على التسمك بالضمائر الإنسانية عند التعامل مع المرضى والالتزام بأخلاقيات المهنة الطبية ومواصلة مسيرة التعليم العالي حتى نيل الدكتوراه، والالتحاق ببرامج التدريب المهني وميدان العمل لتقديم كل ما من شأنه تقديم خدمة طبية متميزة.

ووجه الدكتور نجيب الكميم شكر الجامعة وتقديرها إلى قيادات الدولة ووزارة التعليم العالي لتشريفهم حضور حفل التخرج ورعايته، ودعمهم مسيرة التطوير في الجامعة. كما وجه رسالة شكر وتقدير لأسر الطلاب وأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين بالجامعة على عطائهم المتميز خلال السنوات الدراسية للطلبة.

وفي كلمة المجلس السياسي الأعلى التي ألقاها عضو المجلس الأستاذ أحمد الرهوي، أكد أن الأوطان تبنى بسواعد أبنائها الذين يرفعون شأنها بالعلم والعمل والالتزام بقوانين مزاولة المهنة. مشيراً إلى أن تخريج كوكبة من الأطباء اليوم في ظل الظروف الراهنة رسالة للعالم بمدى صمود الشعب اليمني وقدرته على التأثير وصنع التحولات وكسر الحواجز التي فرضت عليه.

وحث الرهوي الأطباء والطبيبات بتحمل المسئولية الأخلاقية والإنسانية وتطبيق القسم الطبي الذي أدوه اليوم في خدمة المجتمع والمساهمة في تحسين الوضع الصحي بالبلاد وتقديم الخدمات للمرضى.

اخبار التغيير برس

من جانبه أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي معالي الأستاذ حسين حازب إلى أن حضور حفل توديع دفعة أيقونة الرحمة من الجامعة الإماراتية بأكثر من 60 طبيب وطبيبة يمثل حافز ودافع معنوي للخريجين لحمل رسالتهم الإنسانية والأخلاقية وفقاً لقسم أداء أخلاقيات المهنة لإنقاذ أرواح المرضى والمساهمة في خدمة المجتمع.

وأشار وزير التعليم العالي إلى الخطوات التي قطعتها الجامعة وعملها على تطوير برامجها وفقاً لمعايير الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة وحرصها على تحسين مرافقها وبنيتها التحتية واهتمامها بنوعية وكفاءة مخرجاتها لتلبية احتياجات سوق العمل. مؤكداً حرص الوزارة على دعم جهود مجلس الاعتماد الأكاديمي في تطبيق المعايير الأكاديمية في الجامعات اليمنية لمواكبة المتغيرات المحلية والدولية.

وتخلل الحفل الذي حضره وزير التخطيط والتنمية الأستاذ عبد العزيز الكميم ، ونائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين، ووكيلا الوزارة الدكتور غالب القانص، والدكتور صادق الشراجي، ومدير مركز تقنية المعلومات الدكتور فؤاد حسن، وعدد من مدراء المستشفيات الحكومية ورؤساء الجامعات، ونائب رئيس الجامعة الدكتور أحمد البعداني وعدد من قيادات وكادر الجامعة، أداء القسم الطبي الذي ألقاه الأستاذ الدكتور صادق عبدالمغني وتكريم الخريجين وعرض ريبورتاج عن مسيرة التطوير التي شهدتها وتشهدها كلية الطب والعلوم الصحية وبرنامج الطب البشري. كما تخلل الحفل تكريم عضو المجلس السياسي الأعلى الأستاذ أحمد الرهوي ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ حسين علي حازب بدرع الجامعة وتقديم وصلات فنية وتكريم الكادر والداعمين بالشهادات التقديرية والدروع التذكارية.

تنويه: سيتم نشر ألبوم صور متكامل لتكريم الخريجين والكادر. وفيديوهات توثيقية لاحقاً.

التغيير برس