التغيير برس

ورشة بصنعاء حول أهمية التدخل الأكاديمي والمجتمعي للحد من انتشار التهاب الكبد

عقدت بصنعاء ورشة عمل حول أهمية التدخل الأكاديمي والمجتمعي للحد من انتشار التهاب الكبد في إطار برامج اليوم العالمي لالتهاب الكبد.

وتهدف الفعالية التي تنظمها جامعة الرازي ومؤسسة وهج الحياة بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان بمشاركة 50 مشاركا من منظمات المجتمع المدني والجامعات إلى تشجيع الشراكة بين منظمات المجتمع المدني والجامعات للحد من انتشار التهاب الكبد،وتطوير أساليب التوعية المجتمعية.

وناقشت الورشة عددا من أوراق العمل حول طرق الانتشار لمرض التهاب الكبد خاصة النوع بي وطرق الوقاية والعلاج وأهمية ودور منظمات المجتمع المدني، بالإضافة إلى أهمية التغذية السليمة لمرضى التهاب الكبد والدعم النفسي لهم.

وفي الورشة أشار استشاري أمراض الكبد رئيس قسم الباطنية ومناظير الجهاز الهضمي بمستشفى الوحدة الجامعي الدكتور عبدالسلام المقداد ورئيس جامعة الرازي الدكتور خليل الوجيه إلى أهمية الورشة لإيجاد قواسم مشتركة بين الجانب الأكاديمي والمجتمعي في العمل على إيجاد توصيات حول أهمية التوعية بمخاطر التهاب الكبد الوبائي في المجتمع والحد من انتشاره .

ولفتا إلى ضرورة توعية طلاب الجامعات والمدارس بهذا المرض وطرق انتشاره والوقاية منه وأهمية الفحص المبكر وأخذ اللقاح ضد هذه المرض .. مشيرين إلى أن أمراض الكبد خاصة الفيروسية تمثل كارثة عالمية واليمن تعتبر من أكثر البلدان انتشارا .

اخبار التغيير برس

من جانبهما استعرض رئيس مؤسسة وهج الحياة علي الدوة والمدير التنفيذ للمؤسسة أماني الخيواني برنامج وأهداف الورشة والأنشطة التي نفذتها المؤسسة في التوعية بمرضى التهاب الكبد .

وتطرقا إلى سعي المؤسسة إلى توحيد الجهود لتخفيف انتشار هذا المرض ومحاولة مكافحته وتعزيز الجانب البحثي للخروج بإستراتيجية وطنية للحد من انتشار مرض الكبد .

سبا

التغيير برس