التغيير برس

يوم إنساني بامتياز.. العشرات من الطلبة والمواطنين يشاركون في الحملة الطوعية للتبرع بالدم لصالح مرضى الثلاسيميا والدم الوراثي.

نُفذ صباح اليوم الاثنين الحملة الطوعية للتبرع بالدم لصالح مرضى الثلاسيميا والدم الوراثي وذلك بساحة كلية الجزيرة للعلوم الطبية والتقنية بالتنسيق والتعاون مع الجمعية اليمنية لمرضى الثلاسيميا والدم الوراثي والمركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه، وقد تخلل الفعالية العديد من الأنشطة وإلقاء الكلمات والمحاضرات التوعوية.

  وأثناء الفعالية ألقى مدير مركز رعاية مرضى الثلاسيميا والدم الوراثي د. مختار إسماعيل كلمة توعوية عن أسباب وأعراض ومضاعفات مرض الثلاسيميا وتكسرات الدم الوراثية وطرق الوقاية منها، ومشدداً على أهمية إجراء الفحص الطبي المبكر ما قبل الزواج؛ كونه السبيل الوحيد لتجنب إنجاب أطفال مصابين بتلك الأمراض، كما تطرّق إلى ضرورة التعريف بخطورة هذا الأمراض المزمنة، وفي نهاية حديثه تقدم بجزيل الشكر لإدارة وكادر كليةَ الجزيرة على تنسيقهم وجهودهم في إنجاح هذه الحملة.

   من جانبه دعا عميد كلية الجزيرة د. هاشم المغربي جميع منتسبي الكلية من موظفين وطلاب إلى ضرورة المشاركة في حملة التبرع بالدم لصالح المرضى، كما أشاد بالدور الكبير الذي تقوم به الجمعية في خدمة أبناء هذه الشريحة المكلومة.

اخبار التغيير برس

   هذا وقد استجاب لحملة التبرع بالدم العشرات من منتسبي الكلية والمواطنين، داعين الفئات الأخرى في المجتمع إلى المساهمة في هذا العمل الإنساني الذي يساعد في التخفيف من معاناة المصابين بالثلاسيميا.

   من جهته تقدم مدير عام الجمعية أ.جميل علي الخياطي بأندى عبارات الشكر والعرفان لكل من كان له دور في إنجاح تلك الحملة، معبِّراً عن مدى سعادته بتفاعل وإقبال أبناء مجتمعنا على التبرع بالدم.

التغيير برس