التغيير برس

الجنيد: الاتصالات من القطاعات التنموية الرائدة على المستوى الوطني

أكد نائب رئيس الوزراء لشئون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، أن الاتصالات يعد أحد القطاعات التنموية الرائدة على المستوى الوطني التي تشهد تطورات نوعية رغم ظروف العدوان والحصار.

وأشار الجنيد خلال اجتماع لفريق محوري الاقتصاد والبيئة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات اليوم بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير، إلى أهمية التخطيط التشاركي في إعداد الخطة المرحلية الثانية للرؤية الوطنية.. مؤكدا ضرورة ربط الأهداف المؤسسية ومدى مساهمتها في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للرؤية .

ولفت إلى أهمية الدور التنموي لوزارة الاتصالات باعتبارها جهة خدمية للمجتمع قبل أن تكون ربحية .. منوها بالإنجازات والخطوات التي حققتها الوزارة في مختلف المجالات.

وأكد الجنيد حرص المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية على إشراك وزارة الاتصالات ومؤسساتها في التخطيط التشاركي في اطار محوري الاقتصاد والبيئة .. مشيرا إلى ضرورة توحيد الجهود والتكامل في هذه المرحلة .

واعتبر نائب رئيس الوزراء، التحديات التي يواجهها اليمن، فرصة لأحداث تحولات نحو التحرك الصحيح والعمل الجاد وإحداث التغيير المطلوب.

وأشار إلى أن المكتب التنفيذي خاض التجربة واستفاد كثيرا من خبرات الوزارات التي لديها إمكانات في العمل التخطيطي .. لافتا إلى أنه تم إعداد دليل التخطيط الاستراتيجي القومي في حين يتم العمل حاليا في إطار الفرق المحورية المكونة من جميع أجهزة ومؤسسات الدولة لإعداد الخطة المرحلية الثانية للرؤية الوطنية ومن ضمنها محور الاقتصادي والبيئة.

وبين أن الفريق يحقق تقدما ملموسا في التدقيق خلال وضع الأهداف الفرعية والنتائج والمؤشرات..  مؤكدا أن كل الفرق شارفت على الإنتهاء من تحديد المبادرات والمشاريع من الوزارات ويتم حاليا تحسين الصياغة والأهداف المرحلية والاستراتيجية وربط الأهداف المؤسسية مع الأهداف الوطنية.

وأوضح أن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات  من ضمن خمس جهات لديها استراتيجيات مؤسسية متميزة.

من جانبه أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات،  أن الدول بدأت تتجه نحو الاقتصاد الرقمي والإدارة الإلكترونية والتحول الرقمي الشامل وصولا إلى الشمول الرقمي.

اخبار التغيير برس

وتطرق إلى توجهات الوزارة نحو البنية التحتية حيث تم أمس تدشين المشروع الاستراتيجي لخدمة الإنترنت عبر الألياف الضوئية إلى المنازل الـ(FTTH) والتي ترفع سرعات الإنترنت إلى 100 ميجا لأول مرة في اليمن وتعزز موقع اليمن في مؤشرات الإقليم والمنطقة.

 وبين الوزير النمير، أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يسعى وبشكل جدي إلى تحسين الخدمات المقدمة سواء للأفراد أو المؤسسات والشركات وضمان جودة خدمات الإنترنت من خلال العديد من المشاريع الاستراتيجية في خطة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

ولفت إلى توجه الوزارة نحو إيصال خدمة الألياف الضوئية إلى جميع المحافظات والمديريات واستكمال توصيلها إلى جميع الأرياف، بالإضافة إلى الربط الشبكي إلى جميع الجهات الحكومية.

وبين أن وزارة الاتصالات تولي محور الاقتصاد والتنمية أهمية كبيرة وهناك توجهات للانتقال إلى الجيل الرابع والخامس رغم الضغوط وظروف العدوان.. موضحا أن قطاع الاتصالات لا يهدف لتحقيق عوائد وإنما لتحقيق تنمية مستدامة.

بدوره أشار رئيس وحدة التخطيط للمكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية رئيس فريق محوري الاقتصاد والبيئة حمدي الشرجبي، إلى أن الفريق يعمل منذ ثلاثة أشهر في إعداد الخطة المحورية للاقتصاد والبيئة في إطار الخطة المرحلية الثانية ٢٠٢١-٢٠١٥م .. مبينا أن فريق محوري الاقتصاد والبيئة يشمل 32 جهة و٣٨ مشاركا.

وأفاد بأن الفريق وصل إلى مراجعة المشاريع المقترحة من الجهات واتساقها وتحقيقها للمبادرات .. مؤكدا أهمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في التحول إلى الأتمتة وتحقيق الأولويات الوطنية.

حضر الاجتماع خبير محوري الاقتصاد والبيئة الدكتور أحمد شماخ وأعضاء فريق محوري الاقتصاد والبيئة.

التغيير برس