التغيير برس

ضربة قاضية لجميع البنوك في صنعاء ..حركة مرعبة يقوم بها المركزي في عدن ومعه كبار رجال الصرافة ورواتب وأموال المنظمات والسيولة بجميع العملات ستكون في مكان واحد

ضربة قاضية لجميع البنوك في صنعاء ..حركة مرعبة يقوم بها المركزي في عدن ومعه كبار رجال الصرافة ورواتب وأموال المنظمات والسيولة بجميع العملات ستكون في مكان واحد


نقلت مصادر إعلامية عن مصدر وصفته بـ”الرفيع ” في البنك المركزي اليمني في عدن، أن التحضيرات جارية لإطلاق أكبر بنك يتبع القطاع الخاص رسمياً “بنك عدن الأول” في العاصمة عدن، ليقوم بدور البنوك الخاصة التي رفضت توجيهات البنك المركزي بنقل مراكزها الرئيسية إلى عدن.

اخبار التغيير برس

وبحسب “نيوزيمن”، فإن “بنك عدن الأول” سيُمنح الأولوية من قبل البنك المركزي عدن، في كافة التعاملات البنكية، المحلية والدولية، والاعتمادات وتمويلات الإعمار، والتعامل مع المنظمات الأجنبية، ورفده بالسيولة من النقد المحلي والأجنبي.
وأضاف، “تتألف أسهم بنك عدن الأول، من بنوك ومستثمرين، ورجال أعمال وشركات صرافة كبرى، ويعكف خبراء مصرفيون أجانب من السودان والأردن وبريطانيا حالياً في عدن، في إعداد الترتيبات الأخيرة لنظم ولوائح وخطط البنك في الداخل والخارج”.
وكان البنك المركزي عدن قد أصدر توجيهاً بإلزام البنوك بنقل مقراتها الرئيسية من صنعاء ، وهو مارفضته البنوك الـ 16 التي تتخذ من صنعاء مقراً رئيسياً لها .
وتستحوذ شركة ومصرف القطيبي الإسلامي ، الذي افتتح مؤخراً ، على 25 بالمائة من أسهم البنك الجديد .
ووفقاً لقانون البنك المركزي اليمني، فإن الحد الأدنى لرأس المال المدفوع لكل بنك مرخص له للعمل في اليمن يبلغ ستة مليارات ريال.
ويتكون القطاع المصرفي اليمني حالياً من ثمانية عشر بنكاً منها خمسة بنوك إسلامية، لكنها غير فاعلة بشكل كبير وتبقى السوق مرتكزة بيد 4 مصارف تستحوذ على ما نسبته 60% من إجمالي الأصول.

التغيير برس