التغيير برس

لجنة الإعتصام برئاسة الشيخ الحريزي تعقد إجتماعا ً لمناقشة أخر المستجدات

 التغيير برس :

عقدت لجنة الإعتصام السلمي في محافظة المهرة عصر اليوم الأثنين إجتماعا ً برئاسة الشيخ علي سالم الحريزي لمناقشة آخر المستجدات في المحافظة .

وأكد الشيخ علي سالم الحريزي في الأجتماع أن الإنسحابات الأخيرة للسعودية هي بداية الإنتصار ولم تكن لتحدث لولا نضال أبناء المهرة وقيادات لجنة الإعتصام.

اخبار التغيير برس

وقال الشيخ الحريزي أن الإنتصارات تتحقق بصبر الأحرار والدفاع عن السيادة الوطنية داعياً الجميع إلى المزيد من الصبر والثبات حتي تحقيق الإنتصار الكامل ... وأضاف الشيخ الحريزي أن النصر حليف أبناء المهرة وسيحتفلون قريباً بالرحيل الكامل لقوات الأحتلال من محافظتهم ... وأردف قائلاً أن لجنة الإعتصام تتابع على كثب كل تحركات العناصر التابع للإحتلال بعد إنسحابها من المديريات داعياً كافة أحرار المهرة إلى اليقظة الكاملة وإفشال كافة مخططات الأحتلال السعودي والقوات الأجنبية الأخرى ..

وأشادالشيخ الحريزي بالقوات الحكومية التي منعت القوات السعودية من التدخلات في عمل الميناء داعياً كافة أحرار المهرة إلى الوقوف معهم ومع أي مواقف في المنافذ الأخرى ... وأقر الأجتماع مواصلة الأجتماعات لمناقشة عدد من القضايا ومواصلت التصعيد حتى رحيل أخر جندي من قوات الأحتلال من المحافظة وقال رئيس لجنة اعتصام المهرة، الشيخ على سالم الحريزي، إن قيادات الاعتصام تعمل جاهدة على لملمة النسيج الاجتماعي الذي حاول الاحتلال السعودي تفكيكه وخلق الصراعات. وأضاف الحريزي إن قيادات اللجنة تعمل مع السلطة المحلية على تحسين الوضع العام في المحافظة، خاصة في جوانب توفير الخدمات الصحية والكهرباء والطرق. ولفت الحريزي أن انسحابات السعوديين من المعسكرات في عدد من المديريات جاء نتيجة الضغط الشعبي المطالب برحيلها. وأكّد أن على القوات السعودية وحلفاءها أن يعو الدروس بأن الشعوب لا تقهر، وعليهم استكمال الانسحابات من المطار والمنافذ قبل الغضب الشعبي على حد تعبيره. وتابع الحريزي قائلاً: لو لا الثورة التي قادها الأحرار في المهرة منذ تواجد قوات الاحتلال لكان الوضع مختلفاً وكنا أسرى لديهم وكانوا سيطروا على كل شي، لكن بفضل تكاتف أبناء المهرة الأحرار استطعنا كسر إستراتيجية القوات السعودية وحلفاءها . 

التغيير برس