التغيير برس

فعالية في صنعاء بالعيد السابع لثورة 21 سبتمبر

 التغيير برس - صنعاء

نظمت وزارتا الثروة السمكية وشؤون المغتربين، وهيئتا الأراضي والاستثمار اليوم فعالية خطابية بالعيد السابع لثورة 21 سبتمبر.

وأشار وزير الثروة السمكية محمد الزبيري إلى تزامن الاحتفال بثورة 21 سبتمبر، مع انتصارات أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية المرابطين في جبهات العزة والكرامة.

وقال" بدأنا معركة جديدة لتثبيت الوحدة الوطنية وتحقيق اللحمة التي أراد العدوان أن يفككها بالوصول إلى محافظة شبوة، وسنصل إلى أبين وحضرموت والمهرة، لأننا وفقاً للدستور نؤكد أن الوحدة هي الثابت الوطني والسيادة والاستقلال".

وأشار إلى أن اليمن واحد لا يمكن أن يتجزأ مهما حاول العدوان إسقاط مؤسسات الدولة، ما يستدعي استمرار الصمود والثبات في مواجهة التحديات.

وأضاف:" يجب أن تكون هذه المؤسسات حية وفعالة ونفتخر بإنجازاتها، وأن نعمل معاً لصناعة مستقبل خالٍ من الفساد، يعيد تشييد فكر وثقافة الحضارة اليمنية".

وحيا الوزير الزبيري قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط وأعضاء المجلس السياسي، وكل قيادات الدولة، لجهودهم في بناء وتنمية الوطن، وصد العدوان.

وفي الفعالية التي حضرها وزير الكهرباء والطاقة أحمد العليي، اعتبر رئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني القاضي عبدالعزيز العنسي، ثورة 21 سبتمبر، يوماً تاريخياً فيه سطر الشعب اليمني أروع البطولات.

وقال :" الثورة تحرك مجتمعي لتحقيق هدف الشعب، وثورة 21 سبتمبر ثورة الإيمان يمان والحكمة يمانية والفقه يمان".

وتطرق العنسي إلى إنجازات الثورة، خاصة في مجال التصنيع العسكري الحربي والاستقرار الأمني والاقتصادي رغم الحصار المفروض على اليمن.

اخبار التغيير برس

فيما أشار رئيس الهيئة العامة للاستثمار ياسر عبدالكريم المنصور إلى أن كل من انحاز إلى صف الثورة هو المنتصر للوطن.

ولفت إلى أن سبع سنوات من العدوان والحصار كافية لإدراك المجتمع بمختلف شرائحه بهذه الثورة وصدق قياداتها بمقابل الوعود الكاذبة التي كشفت زيف مشروع المرتزقة وحلفائهم.

وتطرق المنصور إلى ما حققته هيئة الأراضي خلال الفترة الماضية من إنجازات، في التحول من السجل الشخصي إلى السجل العيني .. لافتاً إلى أهمية عمل الهيئة باعتبارها شريك فاعل لتحفيز الاستثمار.

وقال:" حققنا هذا العام ما يعادل نصف مليار دولار من المشاريع الاستثمارية المسجلة، ونستطيع تحقيق أكثر في حال ساعدتنا هيئة الأراضي في التخطيط للفرص الاستثمارية".

وأضاف:" قدمنا لهيئة الأراضي 410 فرص لتحديد مواقعها ليتم الترويج لها، ونستطيع تحقيق أكثر من مليار دولار سنوياً بمعدل خمس سنوات، إذا كانت هيئة الأراضي لديها استعداد للاستجابة السريعة".

وأشار رئيس هيئة الاستثمار إلى أن هناك مشروع جاري بين الهيئة وهيئة الأراضي لكسر الحاجز النفسي الموجود على البيئة الاستثمارية ويتعلق بالمجمعات والمناطق الصناعية وما هو دونها إلى مستوى العناقيد الصناعية".

وتوقع أن يتم خلال الفترة المقبلة من العام الجاري تخصيص أرض وموقع للصناعة الدوائية.

تخلل الفعالية بحضور وكلاء وزارتي شؤون المغتربين والثروة السمكية، وقيادات من هيئتي الأراضي والاستثمار، وموظفيهما، عرض فني لفرقة 21 سبتمبر.

التغيير برس