التغيير برس

المركز العربي يُعيد تأهيل 450 جريحاً يمنياً والسفير السويدي يشيد بالعمل الإنساني

 

التغيير برس _صلالة :

أعاد المركز العربي للأطراف الصناعية التابع لمؤسسة الشيخ حمود سعيد المخلافي تأهيل 450 جريحاً من عدة محافظات يمنية بسلطنة عمان.

وقال عمار الحسن فني أطراف صناعية إن خمسين من جرحى عدد من المحافظات اليمنية (مأرب ، ،إب ، تعز ، الضالع ، البيضاء ، الحديدة ) هي الدفعة السابعة من الجرحى اليمنيين المتضررين من الحرب من مبتوري الأطراف اختتمت رحلتها العلاجية في مدينة صلالة بنجاح لفترة استمرت أكثر من شهر .

وأضاف الحسن أن المركز العربي أنجز تأهيل أربعمائة وخمسين جريحاً بينهم أطفال ونساء خلال الفترة السابقة وفق تقنيات متطورة وأطراف حديثة وتحت إشراف خبراء أجانب ولازال المشروع مستمراً .

وأشار أن المركز يواصل تأهيل طاقم طبي يمني فني في مجال الأطراف الصناعية هي الدفعة الأولى في البرنامج التدريبي الأول بإشراف مختصين في مجال الأطراف التعويضية.

يقول الطفل أحمد ناصر من أبناء محافظة المهرة أنه فقد ساقه بمخلفات مقذوف ناري انفجر وهو يلعب به ، أصبح الآن أحمد يمشي بشكل أفضل وقد تخلص من العكاكيز بعد أن ركب طرفاً صناعياً في المركز العربي وتدرب عليه.

اخبار التغيير برس

يضيف والد الطفل عمار ياسر من أبناء محافظة إب أن طفله أصيب بشظايا صاروخ حراري وهو نازح في مأرب قبل سنوات وعانى من حالة نفسية سيئة بعد أن بترت رجله ، ويشير أن حالة عمار تحسنت وحالته النفسية أفضل وخاصة مع رحلة السفر إلى صلالة .

فيما "منى علي" رغم كبر سنها في الخمسين من عمرها وهي مبتورة الطرفين جراء لغم أرضي إلا أنها استطاعت خلال فترة التدريب أن تستغني عن المساعدات الجانبية وتخطو من جديد .  

وخلال الرحلة العلاجية زار سفير مملكة السويد لدى اليمن السيد نيكلاس تروفي الجرحى وأشاد بجهود المركز العربي للأطراف الصناعية وطاقمه الطبي والإداري في إعادة الأمل لضحايا الحرب من الجرحى اليمنيين.

وقال السيد نيكلاس " لعل أهم ما لاحظته في المركز العربي هو أن المرضى هنا يتلقون مساعدة جوهرية لهم لكي يواصلوا حياتهم بشكل أفضل بكثير".

و يذكر أن المركز العربي للأطراف الصناعية مشروع إنساني خيري أسسه الشيخ حمود سعيد المخلافي يحظى الجريح فيه بعناية خاصة ويتحمل المركز كافة التكاليف منذ مغادرته اليمن وحتى العودة .

التغيير برس