التغيير برس

"قلم حر "..يا حبيبي يا محمد

 

أمل القباطي

 

ألف صلاة وسلام على سيدنامحمد وعلى آله وصحبه أجمعين 

أرسل الله نبينا محمد خاتم للأنبياء والمرسلين 

كان يتصف بالصدق والأخلاق العظيمة كان رحيماً بكل الناس حتى ذلك اليهودي الذي حاول ايذائه..... 

أناديك ياحبيبي يارسول الله لتكون شاهداً على مايحدث في أرضى.... أفواه جائعه قد رسم الجفاف عليها شقوقه واسال الدم منها وكأنها لوحة لانهار تسيل 

عيون لم يعد يرى فيها سوى الحزن والاحمرار من كثر الدمع المنسكب والهموم الدائمه 

ورغم هذا كله لايسعون لجمع بعض من المال لستر جسد عار أو إشباع جسد جائع لكنهم يتسترون ويلبسون الأقنعة بحجة انشروا الاعلام الخضراء واضيؤوا الأنوار الخضراء 

حقاً خضراء راويه والشفاه والاجساد يابسه جافه كأوراق الخريف 

أي عدل هذا واي رسول رحيم ارسله الله رحمة للعالمين يرضى بمايحدث 

أصبحت أتعجب أكثر وأكثر مما نمر به انحن نسمى بمسمى الإنسان 

اخبار التغيير برس

أين هي تلك الإنسانية إذا قد يكون من هم أولياء علينا يتصفون بهذا المسمى أم أنهم أخذوا منه فقط كلمة النسيان والتناسي لوجود أرواح تحيا تحت حكمهم 

أو عذراً تحيا تحت رحمة الله الذي خلقهم من تراب تماماً كما خلقنا نحن 

فلا يحسبون انهم خلقوا من نار كأبليس لذلك يستقوون 

او أنهم خلقوا من ذهب أو من فولاذ ولن ياذيهم شيء 

لا وألف لا ماهم إلا أضعف منا ومن دعائنا الصادق لله العلي القدير القادر المقتدر المنتقم الجبار الذي يسبق اسمه الكريم الجبار اسمه الحليم 

فالله يمهل ولايهمل 

ونحن سئمنا من عدل أولئك البشر الخائبون الأغنياء في الأرض الفقراء في الآخرة لحسنة واحده يتمنونها أن تكتب لهم 

أو لدعوة مظلوم أو جائع انصفوه 

حقاً في كل عام يأتي مولدك النبوي نبكي شوقاً إليك والى قلبك الرحيم

أرسل الينا ياالله العدل والرحمة ونجينا من القوم الظالمين

التغيير برس